الاوقاف: بعثة الحج الكويتية حريصة على مد جسور التعاون مع أصحاب حملات الحج

قام الوكيل المساعد للإعلام والعلاقات الخارجية في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية نائب رئيس بعثة الحج الكويتية محمد ناصر المطيري بجولة تفقدية إلى مقار عدد من حملات الحج رافقه في الجولة رئيس فريق الخدمات الإدارية في البعثة محمد شباب السعيدي ورئيس اللجنة الإعلامية سلمان الخليفان ومن لجنة الإشراف والمتابعة علي الشايع.

وقال الوكيل المساعد للإعلام والعلاقات الخارجية في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية نائب رئيس بعثة الحج الكويتية محمد ناصر المطيري في تصريح صحافي إن الهدف من هذه الجولة هو متابعة عمل حملات الحج على أرض الواقع والتعرف على احتياجاتهم ومعرفة المشاكل والمعوقات التي تواجههم عن قرب من أجل حلها بأسرع وقت.

وأوضح المطيري: إن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وكذلك بعثة الحج الكويتية حريصة على مد جسور التعاون مع أصحاب حملات الحج حيث أننا وهم في قارب واحد لخدمة حجاج ضيوف الرحمن من دولة الكويت، وهدفنا جميع تذليل الصعوبات التي قد تواجههم من أجل المحافظة على الريادة التي حققتها البعثة وحملات الحج الكويتية على مستوى العالم الإسلامي كما أن كل ذلك يأتي انطلاقاً من استراتيجية الوزارة التي تسعى دائماً إلى الشراكة مع الآخر، وكل هذا يصب في نهاية الأمر في مصلحة حجاج بيت الله الحرام.

وأكد المطيري أن الوزارة ممثلة في إدارة شؤون الحج والعمرة هي شريك استراتيجي لجميع حملات الحج، وتعمل معها سوياً، لذا فهي تسعى دائما إلى تحقيق التميز والتنافس الإيجابي بين الحملات وهو ما ينعكس على تحسين وتطوير الأداء لدى حملات الحج، مع دفعها لتحقيق أعلى مستويات الجودة، وكل ذلك جعل الحملات الكويتية محل تقدير واعجاب من نظيراتها على مستوى العالم الإسلامي فضلاً عن تحقيقها الريادة لسنوات طويلة.

مضيفاً إن ما يثلج صدورنا دائماً عندما نلمس مثل هذا النجاح والتميز عن قرب، وكذلك عندما نسمع بالإشادة بأداء حملات الحج الكويتية، لأن نجاحها هو نجاح لبعثة الحج التي تعمل دائماً على هذه المكانة المتميزة، مشيراً إلى أن كل ذلك لم يتحقق إلا بالتعاون المثمر والجاد بين البعثة والوزارة من جهة، وأصحاب الحملات من جهة أخرى، إصافة إلى تطبيق الوزارة لقانون الحج 1-2015 وعدم التهاون في تطبيقه تحت أي ذريعة.

وأردف قائلاً: إن هذه الجولات هي مجرد البداية وسوف يتبعها جولات أخرى في مكة المكرمة على مقار الحملات هناك سواء قبل المناسك أو خلال المناسك للتأكد من التزام الحملات بتطبيق بنود العقد مع الحجاج وكذلك التزامها بقانون الحج والعمرة علاوة على التزامها باشتراطات الأمن والسلامة.

وشدد المطيري بضرورة اتباع أصحاب حملات الحج لكل التعليمات الصادرة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وبعثة الحج الكويتية سواء تلك المتعلقة في الإجراءات التنظيمية أو الطبية أو الأمنية لضمان سلامة وأمن جميع الحجاج الكويتيين خلال تأديتهم لمناسكهم في الأراضي المقدسة.

موضحا: رغم ثقتنا الكبيرة في أصحاب الحملات في مثل هذه الأمور إلا أننا دائما ما نؤكد عليهم ذلك ونذكرهم فيها وهم على قدر المسؤولية الموكلة بهم.

ودعا المطيري الحجاج إلى التسجيل في حملات الحج الرسمية المسجلة في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من أجل الحفاظ على حقوقهم على اعتبار أن التسجيل في الحملات غير الرسمية لن يكون في صالحهم ومن ثم سوف تضيع حقوقهم لأن تلك الحملات لن تكون ملتزمة بأي حقوق تجاه الحجاج، محذرا كل من يحاول تسيير حملات غير مرخصة لأن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وبالتعاون مع وزارة الداخلية لن تتوانى في تطبيق القانون الجزائي ضد كل من يسير حملة إذ أن القانون وضع عقوبة لذلك بالسجن سنة أو بغرامة 50 ألف دينار، وقد أعلنا عن ذلك مراراً وتكراراً ونحدر منه في كل مناسبة، وبالتالي لن نتوانى في تطبيق هذا القانون مطلقاً.

أضف تعليقك

تعليقات  0