الجارالله: جهود متواصلة لاعفاء الكويتيين من الشنغن

اكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله اليوم الاثنين اهمية افتتاح مركز الخدمة الحكومي في مبنى الادارة القنصلية لتقديم الخدمات اللازمة للدبلوماسيين والاداريين الكويتيين سواء داخل البلاد او خارجها.


وقال الجارالله في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب افتتاحه المركز بحضور وكيل وزارة الداخلية عصام النهام ان توفير البيئة المناسبة للدبلوماسي الكويتي العامل في الخارج من شأنه دعم وتعزيز مصالح الكويت العليا عبر التخفيف والاهتمام والعناية بهم.


وذكر ان انشاء المركز كان حلما راود جميع مسؤولي وزارة الخارجية وفي مقدمتهم الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية مبينا ان الدبلوماسيين الكويتيين في الخارج يعانون معاناة كبيرة فيما يتعلق بمتابعة معاملاتهم ومصالحهم الخاصة في مختلف قطاعات الدولة.


وأكد حرص الخارجية الكويتية منذ فترة طويلة على تحقيق وتوفير الخدمات الحكومية المختلفة لموظفي الوزارة من الدبلوماسيين والاداريين مشيدا بالنجاح الذي حققته الخارجية بالتنسيق والتعاون مع وزارة الداخلية والهيئة العامة للمعلومات المدنية في اتمام وتسهيل انطلاق هذا المركز المهم.


واوضح الجارالله ان مركز الخدمة الحكومي يقوم ايضا على رعاية وتوفير الخدمات للدبلوماسيين المتقاعدين لمتابعة معاملاتهم ومصالحهم الخاصة وتوفير الراحة لهم في حياتهم التقاعدية.


واعرب عن تمنياته ان يحقق المركز ما يتطلع اليه الجميع في خدمة وتسهيل اجراءات موظفي وزارة الخارجية الكويتية. ومن جهة أخرى أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله اليوم الاثنين مواصلة الكويت ووزارة الخارجية الجهود مع الاتحاد الاوروبي لاعفاء المواطنين من تأشيرة (الشنغن).


وقال الجارالله في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية حريص دائما في اتصالاته ولقاءاته مع نظرائه في الاتحاد الاوروبي على بحث هذا الملف مضيفا ان هناك خطوات تحققت على هذا الصعيد.


وأشار الى انه خلال استقبال الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني خلال زيارتها الاخيرة للكويت تم طرح موضوع تأشيرات (الشنغن) واعفاء الكويتيين منها.


وأوضح ان هذا الملف يقع دائما على رأس الموضوعات التي يتم بحثها مع الاصدقاء في الاتحاد الاوروبي لافتا الى ان "هناك تجاوبا وتفهما بشأنه اذ لمسنا استعداد الاتحاد الاوروبي من خلال موغيريني لان تكون هناك اولوية للكويت فيما يتعلق بإعفاء موطني الدول من التأشيرة".


واعرب عن تفاؤله بتجاوب الاصدقاء في الاتحاد الاوروبي بشأن هذا الملف مبينا ان الخارجية ستواصل مساعيها عبر الضغط والتحرك الايجابي بهذا الشأن.

أضف تعليقك

تعليقات  0