جمعية الهلال الأحمر: تكريم المتطوعين يعزز ثقافة العمل التطوعي

أكدت جمعية الهلال الأحمر الكويتي اليوم الإثنين أن تكريم المتطوعين المشاركين في أنشطتها المتخصصة يسهم في تعزيز ثقافة العمل التطوعي وتأصيل مفاهيم التلاحم والتكافل في نفوسهم.

وقالت الأمين العام في الجمعية مها البرجس لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش تكريم 200 متطوع ومتطوعة من المشاركين في أنشطة (الهلال الأحمر) إن هذا التكريم يأتي ضمن سلسلة احتفالات سنوية يحتفى فيها بعطاء وجهود المتطوعين والمتطوعات الذين شاركوا في مبادرات الجمعية لمدة عام كامل دون انقطاع.

وأضافت البرجس أن (الهلال الأحمر) دأبت على تكريم المتطوعين الذين أسهموا في مثل هذه الأعمال المتميزة لخدمة المحتاجين والفقراء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة انطلاقا من أن الأعمال التطوعية ركيزة أساسية في خدمة المجتمع.

ورأت أن هذا العدد الكبير من المتطوعين الذين شاركوا في مختلف برامج وأنشطة الجمعية يعكس مستوى الوعي بين فئات المجتمع لا سيما الشباب بأهمية الأعمال الخيرية والتطوعية مشيرة إلى السعي لاستقطاب المزيد من الكوادر التطوعية التي "تقود مسيرتنا نحو التميز".

وذكرت أن جمعية الهلال الأحمر منذ تأسيسها في ستينيات القرن الماضي تمكنت من إطلاق وتنفيذ العديد من البرامج والمشاريع والأنشطة التطوعية التي لامست حياة الآلاف من المتطوعين في الكويت.

ولفتت إلى أن أنشطة الجمعية التطوعية أسهمت في تعزيز قدرات وإطلاق طاقات المتطوعين وصقل مهاراتهم وتمكينهم من المشاركة البناءة.

أضف تعليقك

تعليقات  0