"الآسوساي" تبحث في الكويت التخطيط الاستراتيجي للمحاسبة

بدأ مجلس مديري المنظمة الآسيوية للأجھزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الآسوساي) اجتماعھ الــ54 في الكويت اليوم الثلاثاء لبحث إدارة التخطيط الاستراتيجي وتطوير الخطة الاستراتيجية للمنظمة وموضوعات متخصصة.


ويستضيف الاجتماع ديوان المحاسبة الكويتي على مدى يومين بمشاركة 11 جھازا رقابيا آسيويا إضافة إلى لجنة التدقيق ممثلة بمحكمة الحسابات التركية ولجنة الحسابات للرقابة على تنفيذ ميزانية جمھورية كازاخستان إلى جانب ممثلين عن الأمانة العامة للآسوساي وأعضاء لجنة التدقيق.


و(الآسوساي) مجموعة الأجھزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة بالدول الآسيوية وھي إحدى المجموعات الإقليمية لدى المنظمة الدولية للأجھزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الإنتوساي).


وأكد رئيس ديوان المحاسبة الكويتي بالإنابة عادل الصرعاوي في كلمتھ الافتتاحية إن اجتماع اليوم يكتسب أھمية بالغة لأنه  يأتي قبل انعقاد المؤتمر الدولي ال 23 ل(الإنتوساي) إذ سيتم بحث العديد من الموضوعات والأنشطة من قبل لجان وفرق ومجموعات عمل المنظمة.


وأضاف الصرعاوي أن الاجتماع يھدف كذلك إلى الاطلاع على التقرير المعد حول خطة (الآسوساي) الاستراتيجية للسنوات 2016- 2021 وتشكيل فريق معني بوضع الخطة الاستراتيجية القادمة للآسوساي للسنوات 2022 – 2027.


وأوضح أن المنظمة الدولية (الإنتوساي) ساھمت في وضع أسس منضبطة لتحقيق المسؤولية الاجتماعية من الأجھزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة وأداء دورھا المأمول في ھذا المجال.


وذكر الصرعاوي أن "على أجھزتنا مسؤولية متابعة وتقييم ما تم من إجراءات من قبل حكوماتنا بشأن تنفيذ أھداف التنمية المستدامة مما يستلزم إنشاء لجنة أو فريق يختص لمواكبة التطورات والتطلعات الدولية".


وبين أن الاھتمام بالشباب والحرص على تأھيلھم مھنيا وإداريا لكي يتبوأوا الدور المأمول منھم في قيادة أجھزتنا في المستقبل كقادة شباب أمر تفرضھ المسؤولية الاجتماعية علينا نحوھم والحرص على تحقيقھ من خلال خطط طموحة ومشروعات تأھيلية".


ولفت إلى حرص ديوان المحاسبة الكويتي على تحقيق ذلك من خلال إقامة ملتقى للشباب كل عامين يتضمن فعاليات وورش عمل وعرض أفكار ومقترحات يرى المشاركون تطبيقھا وتتم دراستھا وتنفيذھا في حين يتم التجھيز للملتقى الثاني ھذا العام.


وأكد الصرعاوي حرص الأجھزة المشاركة على تحقيق المزيد من التعاون الفاعل من خلال عقد لقاءات ثنائية فيما بينھا مشيرا إلى توقيع العديد من مذكرات التفاھم بين بعض الأجھزة الزميلة من جھة ومنظمتنا الآسيوية والعربية.


من جانبھ قال رئيس منظمة (الآسوساي) ھو دك في كلمتھ إن المنظمة إحدى أھم المنظمات الإقليمية ضمن إطار المنظمة الدولية (الإنتوساي) وإحدى المنظمات الرائدة في مجال التدقيق والابتكار.


وأضاف دك أن (الآسوساي) مثال يحتذى في تعزيز سبل التعاون المبنية على التآزر وحل المشكلات التي تواجھ الأجھزة الرقابية في ھذا العصر لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.


ولفت إلى سعي (الآسوساي) دائما إلى الحصول على حلول تؤدي لنتائج فعالة في مجال الرقابة المالية والمستدامة مشيرا إلى أن الاجتماع سيناقش على مدى يومين موضوع إدارة التخطيط الاستراتيجي وتطوير الخطة الاستراتيجية للمنظمة.


وذكر أن (الآسوساي) بالتعاون مع (الإنتوساي) والمنظمات الإقليمية الأخرى تھدف إلى تعزيز تبادل الخبرات وتعزيز الإجراءات والمعايير والاھتمام بتدريب مدققي الأجھزة الرقابية.


وبين أن نجاح ھذا الاجتماع ثمرة التعاون المستمر والبناء لأعضاء (الآسوساي) ومساھمتھم منوھا بأن استضافة الكويت الثرية وبھويتھا الثقافية لھذا الحدث تعتبر أحد العوامل التي تساھم في نجاح أعمالھ.


وأسست (الآسوساي) عام 1978 من 11 عضوا وتتمثل عضويتھا في الأعضاء الموقعين على ميثاقھا وعلى أعضاء كاملي العضوية وأعضاء منتسبين في حين ارتفع عدد الأعضاء ليبلغ 46 جھازا أعلى للرقابة المالية والمحاسبة.


وتتمثل أھداف (الآسوساي) في تعزيز التفاھم والتعاون بين أجھزتھا من خلال تبادل الأفكار والخبرات في مجال الرقابة المالية وتوفير إمكانات متنوعة في مجال التدريب والتكوين المستمر للمراجعين الماليين العامين من أجل تحسين جودة الرقابة المالية والأداء.


ومن أھداف المنظمة كذلك القيام بنشاطات كمركز للمعلومات وحلقة تواصل في مجال الرقابة المالية مع أجھزة وھيئات في أنحاء العالم الأخرى وتعزيز وتكثيف التعاون بين المراجعين الماليين العامين بالأجھزة الأعضاء وكذلك بين المجموعات الإقليمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0