بنك الطعام ينفذ مشروع الأضاحي في البلاد بالتعاون مع أمانة الأوقاف

أعلن البنك الكويتي للطعام والإغاثة اليوم الاربعاء طرح مشروع الأضاحي في البلاد بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف ضمن المشروعات الخيرية التي تنفذ بحلول عيد الأضحى المبارك لصالح ثلاثة آلاف أسرة متعففة تضم أكثر من 15 ألف شخص.


وقال المدير العام للبنك سالم الحمر لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان بنك الطعام وقع اتفاقية مع أمانة الأوقاف تعنى بتنفيذ المشروع في أول أيام الأضحى المبارك وستكون عملية توزيع الأضاحي (عربي - استرالي) بناء على قاعدة بيانات لدى بنك الطعام مزودة بمعلومات عن المتعففين في محافظات البلاد الست.


وأشاد الحمر بجهود أمانة الأوقاف البارزة في العمل الخيري وحرصها على تشجيع المؤسسات والأفراد على بذل مزيد من الجهد في مجالات العطاء والعمل الخيري والإنساني لمساعدة المحتاجين في الكويت وشتى أنحاء العالم مثمنا جهود كل المؤسسات والأفراد لإنجاح هذا المشروع الخيري.


وأوضح أن بنك الطعام يتلمس حاجات المستفيدين عبر مشروع الأضاحي إذ يحرص على توزيعها على الأسر الأشد احتياجا لافتا إلى أن المشروع يأتي ضمن برامجه الخيرية الهادفة إلى توزيع الأضاحي على الفقراء والمحتاجين والأسر المتعففة.


وذكر أن مشروع الأضاحي يعد من أنواع التكافل الاجتماعي بين المسلمين وبمنزلة فرصة جيدة لإدخال السرور إلى قلوب الفقراء لمشاطرتهم فرحة العيد مبينا أن البنك لا يدخر جهدا في تقديم كل ما من شأنه الارتقاء بمسيرة العمل الإنساني وتعزيز دوره في قطاع العمل الخيري.


وأكد حرص البنك على اختيار أماكن الإنتاج والشراء من المربين أنفسهم مباشرة تفاديا للشراء من الأسواق بغية الحصول على الجودة والسعر المناسبين بما يصب في مصلحة مشروع الأضاحي والمستفيدين منه.


وبين ان البنك يستقبل تبرعات الأضاحي على مدار الساعة عن طريق الدفع الإلكتروني على الموقع الخاص به أو عبر زيارة مقر البنك في منطقة قرطبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0