أبا الخيل: "الاوقاف" توزع كسوة الأئمة والخطباء والمؤذنين منذ 15 عاماً

أكد مدير إدارة الإعلام في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية صلاح أبا الخيل إن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية متمثلة في قطاع المساجد بدأت بتوزيع الميزة العينية لشاغلي وظائف الإمامة والخطابة والأذان من الكويتيين وغير الكويتيين العاملين في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية منذ عام 2004 بحسب التعميم الإداري رقم 1433 وبناء عليه فهو نظام معمول به منذ ما يزيد عن 15 عاماً في قطاع المساجد.


وقال أبا الخيل أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية انطلقت منذ عام 2004 بهذه الفكرة استناداً إلى ميثاق المسجد الذي نص في الفقرة التاسعة من الباب الأول على ضرورة حسن المظهر، ونظافة اللباس والحفاظ على مظاهر الوقار لكي يليق بشرف الوظيفة الدينية وعلى هذا الأساس توالت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عاماً بعد عام بصرف الكسوة الصيفية والشتوية لجميع العاملين في المساجد تحت مسميات الوظائف الدينية كالإمام والخطيب والمؤذن وذلك بهدف تحقيق ما جاء في ميثاق المسجد وضمان تفعيل نصوص فقراته.


وبين أبا الخيل أن وزارة الأوقاف طبقت هذه الفكرة منذ عام 2004 وفق النظم واللوائح القانونية التي نظمتها الجهات الرقابية للعمل في وزارة الأوقاف وبناء عليها أصدرت وزارة الأوقاف التعاميم الإدارية الخاصة بها التي تحث الأئمة والخطباء والمؤذنين على الالتزام بالزي الرسمي لأهل البلد والحفاظ على المظهر الحسن أثناء تأدية المهام الوظيفية.


وتابع أبا الخيل واستمرت وزارة الأوقاف بتوزيع الميزة العينية على الشرائح المعنية وفق قرارات صادرة من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أو وكيل وزارة الأوقاف أو وكيل وزارة الأوقاف المساعد للشؤون المالية والإدارية وذلك وفقاً لآلية العمل وتنظيمها في كل فترة خلال الخمسة عشر عاماً الماضية التي شهدت تطبيق هذه الفكرة.


وأكد أبا الخيل أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حريصة على تطبيق القانون وتنفيذ كل ما جاء في ميثاق المسجد كونه الوثيقة المنظمة لعمل الإمام والخطيب والمؤذن.

أضف تعليقك

تعليقات  0