الهلال الأحمر يفتتح مركز صباح الأحمد للتأهيل البدني بسيرلانكا

 افتتح رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير اليوم الخميس مركز صباح الأحمد للتأهيل البدني في مدينة جفنا في سيرلانكا.


وقال الساير في كلمة له أثناء حفل الافتتاح وفق بيان للجمعية خصت به وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان مركز صباح الأحمد للتأهيل البدني التابع لمستشفى جفنا التعليمي يعد أحد الوجوه المشرقة للكويت ويقدم صورة ناصعة عنها في العالم عبر وجودها المستمر في قلب الأحداث التي تستدعي حضورا انسانيا وحضاريا.


وأضاف ان المركز يقدم خدمة ورعاية لفاقدي الأطراف والمتضررين جراء حوادث السير اضافة إلى انشاء ورشة لتركيب الاطراف الصناعية وخدمات تدريبية للكوادر الطبية.


وأوضح أن فكرة تبني المشروع الصحي جاءت بناء على طلب من وزارة الصحة السيرلانكية نظرا لكثرة حوادث السير في مدينة جفنا ولعدم وجود خدمات طبية لحوادث السير لذلك استجابت جمعية الهلال الأحمر الكويتي بسرعة لنداء الإنسانية والوقوف مع المتضررين جراء الحوادث.


وأكد الساير ان الكويت تقدم نموذجا للعطاء الإنساني الذي لا حدود له اذ أرست نهجا متفردا في تقديم العون والإغاثة إلى مستحقيهما من دون تمييز وجعلت الحاجة هي المعيار الوحيد لتقديم المساعدة وأصبح الهم الإنساني حاضرا باستمرار ضمن أجندة قيادتها الرشيدة.


ومن جهته أعرب وزير الصحة السيرلانكي الدكتور راجيا سينارانتي عن تقديره للجهود التي تبذلها الكويت من خلال جمعية الهلال الأحمر الكويتي في سيرلانكا في المجالات الإنسانية والطبية معربا عن بالغ شكره لجهود الحكومة والشعب الكويتي التي تجلت بتقديم الدعم غير المحدود عبر هذا الصرح الطبي الانساني.


وعلى هامش افتتاح مركز صباح الأحمد للتأهيل البدني كرم الساير كلا من سفير الكويت في سيرلانكا خلف بوظهير ووزير الصحة السيرلانكي الدكتور راجيثا بدرع الهلال الأحمر الكويتي لجهودهم التنسيقية المتواصلة مع الجمعية.


وقام الساير والحضور بجولة في المركز للاطلاع على كافة الخدمات والأجهزة الطبية التي ستقدم لنزلاء مركز صباح الاحمد للتاهيل البدني.

أضف تعليقك

تعليقات  0