«التربية»: عقود التكييف والصيانة لـ«مبارك الكبير» و«الأحمدي» أمام الجهات الرقابية للتوقيع في حال الموافقة عليها

ذكرت وزارة التربية ان المكتبة المركزية للوزارة تقع في منطقة السلام ، وتحتوي المكتبة على حوالي 37000 كتاب تتضمن عدة شعب من ضمنها شعبة الكتب العربية، التي تحتوي على كافة المجالات المصنفة بتصنيف ديوي العشري ويمكن الاستفادة منها والبحث عنها من خلال برنامج الأفق (الهيورايزن) ، كما تحتوي على الكتب الأجنبية في كافة اللغات.

واضافت الوزارة ان المكتبة تتضمن شعبة الدوريات العربية العلمية المستديمة والدوريات المستهلكة، كما تتضمن المكتبة شعبة الوثائق والدراسات و تتضمن كل ما يصدر عن وزارة التربية من دراسات وبحوث وتقارير وكتب إحصائية وأدلة ونشرات وندوات ومحاضرات، بالإضافة إلى الميزانيات التي يتم إدخالها عن طريق برنامج (أدلب) ، حيث تتكفل الوزارة بإيداع نسختين من عمل أي شخص يقوم بإعداده، فيتم إعطائه رقم إيداع لحماية الحقوق، يتم استخدام التصنيف في شعب الكتب والمراجع من خلال نظام الأفق والتميز العمودي والتكعيب.

وتابعت ، أما عن شعبة الحاسب الآلي فإنها تحتوي على عدة أجهزة حاسب آلي يوفرها قسم المعلومات التربوية لخدمة المستفيدين بشكل عام للبحث عبر شبكة الانترنت والمواقع الالكترونية لإجراء البحوث العليمة والإطلاع، وفق شروط وضوابط يقرها القسم على المستفيدين وتوفير خدمة الطباعة الفورية من الأجهزة.

وفي جانب اخر افادت مصادر مطلعة ان وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي ترأس اجتماعا موسعا، مع وكيل الوزارة د. سعود الحربي، والوكلاء المساعدين لقطاعات التربية، وعدد من مديري الإدارات المركزية المعنية، لبحث آخر المستجدات في الاستعداد للعام الدراسي الجديد.

وأكدت المصادر أن الاجتماع تطرق لبحث المواضيع المتعلقة بالاستعدادات، ومنها التكييف ومدى الانجاز في عملية العقود الخاصة بتركيب الوحدات المنفصلة، إضافة إلى ما وصلت إليه الأمور فيما يخص عقود التكييف والصيانة الخاصة بمنطقتي الأحمدي ومبارك الكبير التعليميتين.

وكشفت المصادر أن قطاع المنشآت التربوية والتخطيط قطع شوطا كبيرا بشأن هذه عقود التكييف والصيانة، التي وصلت إلى جهات الرقابة المسبقة، تمهيدا لتوقيع عقودها في حال الموافقة عليها.
أضف تعليقك

تعليقات  0