الكويت تؤكد أهمية مسار المفاوضات الدبلوماسية لتحقيق السلام في أفغانستان

اكدت الكويت ان تحقيق السلام والاستقرار في افغانستان لن يأتي الا عن طريق مسار المفاوضات الدبلوماسية داعية جميع الاطراف المعنية بالازمة الافغانية الى تعزيز جهودها الدبلوماسية لتحقيق السلام في هذا البلد.


جاء هذا الموقف في كلمة الكويت التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي خلال جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي حول الوضع في افغانستان.


وقال السفير العتيبي في الكلمة "ان دولة الكويت على ايمان راسخ بأن تحقيق السلام والاستقرار الدائمين في أفغانستان والمنطقة يأتي من خلال تسويه تفاوضيه دبلوماسية".


واضاف "فالحلول العسكرية وعلى مر الزمن لم تأتي بأية حلول دائمة مؤدية للسلام وعليه فاننا نحث جميع الأطراف على المشاركة البناءة في الجهود الدبلوماسية الرامية إلى تحقيق السلام بهدف تعزيز مصالح ورفاه الشعب الافغاني".


وتابع قائلا "نحن نعي تماما بأن الطريق الى السلام هو طريق طويل ووعر الا اننا على يقين بأن ذلك الطريق لابد ان يبدأ وينطلق من عملية المصالحة الوطنية وبمشاركة كافة أطياف المجتمع الافغاني وصولا الى سلام شامل ومستدام".


واوضح السفير العتيبي "ولا يمكن للسلام المستدام ان يكتمل دون التعاون الاقليمي والدور الحيوي الذي تلعبه دول الجوار الذي يعتبر أحد العوامل المساهمة نحو السلام في افغانستان فلقد تابعنا بارتياح مواصلة افغانستان انخراطها في اجتماعات ثنائية مع العديد من دول المنطقة للوصول الى تفاهمات تساهم في تحسين الوضع في افغانستان".


واعرب عن ترحيب دولة الكويت بالجهود الدولية تجاه عملية المصالحة السياسية الافغانية من قبل العديد من الدول عبر ممثليهم ومبعوثيهم "كتلك الجهود التي يبذلها السيد زالماي خليل زاد ممثل الولايات المتحدة الخاص الى افغانستان، معربين عن ارتياحنا للتطورات الايجابية الناتجة عن محادثات القيادات الافغانية في قطر قبل عدة ايام وكذلك للاعلان الامريكي - الافغاني يوم امس بشأن الاتفاق على تكثيف الجهود للوصول الى تسوية تفاوضية للازمة في افغانستان".

أضف تعليقك

تعليقات  0