القطاع الخاص الكويتي بعيد عن مسار الخطط الحكومية

دعونا لا نغفل عن دور القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها بلدان العالم كافة.

وتأتي أهمية مشاركة القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها اقتصادات دول العالم، من منطلق توجه جميع الحكومات إلى إسناد مهمة إدارة دفة التنمية لشركات ومؤسسات القطاع الخاص.

إن تشجيع القطاع الخاص على المشاركة الفاعلة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها اقتصادات دول العالم، تساعد بشكل كبير على قيام القطاع الخاص بمسؤولياته التنموية المناطة به على الوجه المطلوب، بالشكل الذي يسهم في تفعيل العملية الإنتاجية وفي خلق الوظائف في الاقتصاد وتنشيط حركة التصدير، بما يحقق النمو الاقتصادي .

وفي هذا الصدد كشف نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لشركة لاند المتحدة العقارية طلال مصطفى الشمالي، ان القطاع الخاص الكويتي بعيد بشكل ما عن مسار الخطط الحكومية من خلال الاستحواذ الحكومي على المشاريع وتوقف قطار التخصيص منذ سنوات .

واضاف الشمالي ، على الرغم من يقين المسؤولين بالحكومة بأهمية القطاع الخاص ودوره في تنمية الكويت الا أنهم يرفضون إدخال أي تعديلات على القوانين التي تقف أمام قيام القطاع الخاص بدوره، هذا فضلا عن تجاهل تفعيل العديد من القوانين الأخرى التي تفتح أمام الشركات حتى ولو نافذة صغيرة للمشاركة. 

أضف تعليقك

تعليقات  0