أفغانستان: قتلى وجرحى من طالبان بينهم قيادي بارز

قتلت قوات الأمن الافغانية قائداً ينتمي إلى جماعة طالبان، بالاضافة إلى 6 آخرين من المسلحين التابعين له، في اشتباكات وقعت بإقليم فارياب شمالي البلاد.


ونقلت وكالة أنباء "خاما برس" الافغانية اليوم الأحد عن "فيلق شاهين 209" قوله في بيان له، إن "قوات الأمن اشتبكت مع عناصر من طالبان في قرية ناودارا بمنطقة قيصر".


وأضاف البيان أن "قوات الامن قتلت أثناء الاشتباكات الملا عبد الشكور، القائد التابع لطالبان، والمسلحين الستة التابعين له".


وأوضح البيان أن قوات الأمن أصابت أيضاً 14 من مسلحي طالبان أثناء الاشتباكات.


وفي الوقت نفسه، ورد في البيان أن الاشتباكات أسفرت أيضاً عن مقتل أحد أفراد قوات الأمن، وإصابة 7 آخرين.


وفي سياق متصل، اشتبك سكان مدينة خوست الافغانية مع عناصر من جماعة طالبان، مما أسفر عن مقتل وإصابة 18 مسلحاً.


ونقلت وكالة أنباء "خاما برس" الافغانية اليوم عن مديرية االأمن الوطني (الاستخبارات الأفغانية)، قولها في بيان لها إن سكان منطقة "إسماعيل خيل" في ماندوزاي، اشتبكوا مع المسلحين.


وأضاف البيان أن "السكان قاوموا مسلحي طالبان الذين كانوا يهدفون إلى إحداث خسائر بينهم".


وأضاف البيان أن القوات الخاصة التابعة لها ساعدت السكان المحليين أيضا أثناء الاشتباكات.


وذكرت الاستخبارات الافغانية أن سكان "إسماعيل خيل" والقوات الخاصة تمكنوا من قتل 6 من أفراد طالبان وإصابة 12 آخرين.


كما صادرت قوات الأمن كميات من الأسلحة والذخائر عقب الاشتباكات.

أضف تعليقك

تعليقات  0