«هيئة الاستثمار»: تحقيق 46.7 مليون دينار أرباحا من استثمارها في «بنك الخليج»

أعلنت (الهيئة العامة للاستثمار) تحقيقها أرباحا إجمالية بلغت 7ر46 مليون دينار كويتي (نحو 7ر158 مليون دولار أمريكي) لمصلحة المال العام من استثمارها في بنك الخليج (الكويت) من 2009 الى 2019 وذلك بعد نجاح عملية التخارج من حصتها في البنك التي تمت الأسبوع الماضي.


وقالت الهيئة في بيان صحفي اليوم الاثنين انها كانت قد ساهمت في زيادة رأسمال البنك في 2009 من منظور وطني لدعم القطاع المصرفي والمودعين في البنك بعد أزمة خسارة البنك اثر التعامل في المشتقات المالية.


وأضافت انه بالفعل تم حماية وتحصين عملاء البنك نتيجة لهذا الاستثمار كما تم إعادة هيكلة البنك وبعد تحقيق أهداف الاستثمار قررت الهيئة التخارج من البنك من خلال بيع حصة الهيئة البالغة 1ر16 في المئة الأسبوع الماضي بعد أن تقدم أحد المستثمرين بشراء حصة الهيئة بالكامل.


ونقل البيان عن العضو المنتدب في (الهيئة العامة للاستثمار) فاروق بستكي قوله إن الدافع الرئيسي وراء مساهمة الهيئة في زيادة رأسمال البنك في 2009 لم يكن استثماريا فقط بل كان دعما للقطاع المصرفي الكويتي كله وحماية عملاء بنك الخليج من تداعيات الخسائر التي لحقت بالبنك آنذاك.


وأضاف "اليوم بعد أن تقدم أحد المستثمرين بطلب شراء حصة الهيئة وقيام الهيئة بالدراسات اللازمة وحسب الإجراءات المتبعة تم التخارج بعوائد مجزية للمال العام".


وساهمت الهيئة في زيادة رأسمال بنك الخليج في عام 2019 ب 9ر120 مليون دينار كويتي (نحو 06ر411 مليون دولار أمريكي) بنسبة 1ر16 في المئة من رأس المال بعد خسارة البنك اثر التعامل في المشتقات المالية وعدم قدرة مساهمي البنك على تغطية متطلبات زيادة رأس المال الكاملة.


ومن عام 2009 الى عام 2019 ساهمت الهيئة في إعادة هيكلة البنك وإعادته إلى الربحية واستلمت 7ر14 مليون دينار (نحو 9ر49 مليون دولار) توزيعات عن أرباح نقدية.

أضف تعليقك

تعليقات  0