مجلس الوزراء: المساهمة في تكاليف النصب التذكاري لحرب تحرير الكويت والمزمع إقامته في واشنطن

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح بما يلي:


بمناسبة حلول الذكرى 29 لجريمة الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت والتي تصادف يوم الجمعة القادم فان دولة الكويت تستذكر بكل ألم ومرارة هذه الجريمة الآثمة وتترحم على أرواح شهداء الكويت الأبرار الذين رووا بدمائهم الزكية أرض الكويت الطاهرة سائلا المولى عز وجل أن يظلهم برحمته ورضوانه كما تستذكر دولة الكويت بكل تقدير وإجلال التضحيات والجهود المخلصة للفقيدين سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح وسمو الأمير الوالد الراحل الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح طيب الله ثراهما وكذلك صمود الشعب الكويت وتضحياته البطولية في مواجهة العدوان الغادر كما تستذكر بكل امتنان وتقدير كل من ساهم من الدول الشقيقة والصديقة في دحر هذا المعتدي الآثم داعيا المولى عز وجل أن يديم على كويتنا الغالية نعمة الأمن والأمان ودوام الاستقرار في ظل قائد مسيرتنا حضرة صاحب السمو الأمير وولي العهد الأمين حفظهما الله ورعاهما.


وتقديرا لما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية من دور في تحرير دولة الكويت فقد قرر مجلس الوزراء المساهمة بتكاليف النصب التذكاري لحرب تحرير دولة الكويت والمزمع إقامته في واشنطن لما يرمز له هذا النصب من حدث بالغ في تاريخ دولة الكويت.


ثم اطلع المجلس على التوصيات الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الشؤون القانونية بشأن مشروع مرسوم بشأن اتفاقية التعاون في مجال الاعلام بين حكومة دولة الكويت وحكومة المملكة الأردنية الهاشمية ومشروع مرسوم مذكرة تفاهم بشأن الحوار الاستراتيجي بين حكومة دولة الكويت وحكومة الولايات المتحدة الامريكية ومشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة دولة الكويت وحكومة المملكة المغربية في مجال الشؤون الاجتماعية.


وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشروعات المراسيم ورفعها إلى حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه.


كما تدارس المجلس توصية اللجنة بشأن مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم (8) لسنة 2010 بشأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والذي يهدف إلى مزيد من حماية وتعزيز الحقوق المعترف بها للأشخاص ذوي الإعاقة وكذلك مشروع قانون بشأن التوثيق والذي يهدف إلى تعزيز مبادئ العدالة التنافسية والحرص على الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية المتعلقة بالتوثيق عن طريق فتح المجال لكتاب عدل خاصين قادرين على تلبية السوق وكذلك توفير خدمات التوثيق باللغة الإنجليزية كما اطلع على توصية اللجنة بشأن مشروع القانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم (2) لسنة 2016 في شأن إنشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد والأحكام الخاصة بالكشف عن الذمة المالية والذي يهدف إلى معالجة معوقات عمل الهيئة ومنع الازدواجية وتضارب الاختصاصات داخل الهيئة واطلع أيضا على مشروع قانون بالموافقة على الانضمام إلى اتفاقية تأسيس البنك الاسيوي للاستثمار في البنية التحتية.


وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشروعات القوانين ورفعها إلى حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه تمهيدا لإحالتها لمجلس الأمة. ثم أحيط المجلس علما بالتوصية الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن تقرير بنك الكويت المركزي نصف السنوي بقيمة السندات والصكوك التي أصدرتها الدولة وكافة الدعم الحكومي تنفيذا لأحكام المرسوم بقانون رقم (2) لسنة 2009 بشأن تعزيز الاستقرار المالي في الدولة عن الفترة من 1/1/2019 وحتى 30/6/2019.


كما ناقش المجلس التوصية الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الخدمات العامة بشأن مشروع مطار الكويت الدولي (T2) والمشاريع والمرافق ذات الصلة وقرر المجلس تكليف وزارة الدفاع بالتنسيق مع كل من (وزارة الأشغال العامة -الإدارة العامة للطيران المدني - والجهات التي تراها مناسبة) لسرعة اتخاذ كافة الإجراءات والخطوات التي من شأنها تذليل كافة المعوقات التي تواجه عملية نقل قاعدة عبدالله المبارك الجوية من موقعها الحالي.


كما أحيط المجلس علما بالتوصية الواردة ضمن محضر اجتماع اللجنة التعليمية والصحية والشباب بشأن تقريري المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بشأن متابعة البرنامج الإنشائي لمشروع مدينة صباح السالم الجامعية بالشدادية عن الأشهر من يناير وحتى يونيو 2019.


واطلع المجلس أيضا على توصية اللجنة بشأن تقرير لجنة التنمية البشرية والعمرانية بشأن استراتيجية المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب (2015/2020) في ضوء رؤية الكويت 2035 وقرر مجلس الوزراء تكليف المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالتنسيق مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو الاستفادة من مرئيات ومخرجات التقرير.


واستمع مجلس الوزراء إلى عرضا مرئيا قدمته وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشئون الإسكان د.جنان محسن رمضان تضمن آليات تطوير البنية الإلكترونية للمؤسسة العامة للرعاية السكنية والربط الإلكتروني مع الجهات الحكومية ذات الصلة وتحديث قاعدة البيانات لطلبات الرعاية السكنية وبدل الإيجار بما يتوافق مع القانون 47 لسنة 1993 في شأن الرعاية السكنية وتعديلاته كما تضمن العرض نتائج تحديث البيانات واستبعاد الطلبات غير مستوفية شروط الحصول على حق الرعاية السكنية وبدل الإيجار والإجراءات القانونية حيال الطلبات المخالفة والمتسببين بها من داخل المؤسسة أو خارجها وذلك تعزيزا لمبدأ الرقابة الداخلية والشفافية والحفاظ على الأموال العامة.


ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن خالص تعازيه ومواساته للشعب التونسي الشقيق لوفاة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه والشعب التونسي الشقيق الصبر والسلوان.


ثم أعرب مجلس الوزراء عن خالص التهاني إلى دولة بوريس جونسون بمناسبة انتخابه رئيس الوزراء في المملكة المتحدة الصديقة مشيدا بالعلاقات التاريخية والمتميزة التي تربط بين البلدين الصديقين والتأكيد على التطلع الدائم لتعزيز أواصر هذه العلاقات والارتقاء بأطر التعاون المشترك بينهما في مختلف المجالات إلى آفاق أرحب متمنيا للمملكة المتحدة وشعبها الصديق كل الرقي والازدهار وللعلاقات التاريخية المتميزة المزيد من التطور والنماء.


كما أعرب مجلس الوزراء عن بالغ قلقه إزاء إقدام إسرائيل على هدم منازل الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة مؤخرا معربا عن إدانته واستنكاره الشديدين لهذه الأعمال التي تعد انتهاكا للقوانين والأعراف الدولية والإنسانية وقرارات الشرعية الدولية والتي من شأنها زيادة وتيرة العنف وتهديد الاستقرار والإضرار بالجهود الهادفة لإحلال السلام في المنطقة وتقويض فرص نجاحها كما ناشد المجتمع الدولي إلى اتخاذ الإجراءات العاجلة لوقف هذه الأعمال الاستفزازية الإسرائيلية التي ستضاعف من المعاناة الإنسانية لأبناء الشعب الفلسطيني الشقيق.


ثم أعرب مجلس الوزراء عن إدانته واستنكاره لسلسلة الهجمات التي وقع في جمهورية أفغانستان مؤخرا و كذلك حادث التفجير الانتحاري والذي وقع بمقر بلدية مقديشو في جمهورية الصومال الشقيقة مؤخرا مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الضحايا الأبرياء سائلا المولى عز وجل أن يرحمهم بواسع رحمته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل مؤكدا موقف دولة الكويت الثابت في رفض أعمال العنف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله ودوافعه.

أضف تعليقك

تعليقات  0