"متفجرات" في سيارتي ميسي وسواريز .. والشرطة تتحرك

تلقت قوات الأمن في مطار برشلونة، الثلاثاء، بلاغا بوجود متفجرات في سيارتي النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وزميله الأورغوياني لويس سواريز، وفقا لما ذكرته تقارير صحفية إسبانية.

ونقلت "فوكس سبورتس" عن صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن قوات الأمن في مطار "إل برات"، أجرت تفتيشا طارئا ودقيقا على سيارتي ثنائي الفريق الكتالوني بعد تلقيها بلاغا يفيد بوجود متفجرات بداخلهما.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن ميسي وسواريز، ركنا سيارتيهما في موقف السيارات في مطار "إل برات" في برشلونة، قبل سفرهما معا إلى مدينة إيبيزا لقضاء إجازة قصيرة هناك.

واستعانت قوات الأمن بالكلاب المدربة، للكشف عن مواد متفجرة في سيارتي اللاعبين، لكن تبين فيما بعد أن البلاغ كان كاذبا.

ويقضي ميسي إجازته برفقة أسرته وأسرة زميله سواريز، في مدينة إيبيزا الإسبانية، وذلك قبيل انطلاق منافسات الموسم الجديد.

ويتوقع أن يعود سواريز إلى تدريبات العملاق الكتالوني، الأربعاء، بينما سيلتحق بها ميسي في الرابع من شهر أغسطس.

يذكر أن ميسي وسواريز ظهرا برفقة سيسك فابريغاس، زميلهما السابق في برشلونة، وجوردي ألبا في إيبيزا خلال العطلة وحضروا حفلا غنائيا، رغم وجود شائعات بشأن حدوث مشادة بين "البرغوث" وأحد الأشخاص، لكنه نفى الأمر.

أضف تعليقك

تعليقات  0