«المركزي»: ارتفاع رصيد ودائع المقيمين

كونا___قال محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل ان متوسط سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الدينار الكويتي للسنة المالية 2018/2019 سجل 743ر302 فلسا بارتفاع طفيف نسبته 2ر0 في المئة عن 2017.


وأوضح محافظ بنك الكويت المركزي في تصريح صحفي بمناسبة اصدار البنك تقريريه السنوي (47) للسنة المالية 2018/2019 والتقرير الاقتصادي السابع والأربعين لعام 2018 ان الناتج المحلي الاجمالي بالاسعار الثابتة ارتفع 2ر1 في المئة العام الماضي مقارنة بانكماش نحو 5ر3 في المئة عام 2017.


واضاف ان التقرير السنوي للبنك يحتوي على القوائم المالية (للمركزي) وموجزا لأبرز المؤشرات والإجماليات النقدية والمصرفية الرئيسية للسنة المالية المذكورة اضافة إلى جهود البنك الإشرافية والرقابية وأبرز العمليات المصرفية.


وذكر ان المتابعة المستمرة لمستجدات الأوضاع الاقتصادية والنقدية والمصرفية المحلية ورصد التطورات في اتجاهات أسعار الفائدة على العملات العالمية الرئيسية أبقت سعر الخصم خلال السنة المالية 2018/2019 عند ذات المستوى البالغ 3 في المئة وذلك منذ نهاية مارس 2018.


ولفت إلى ان هذه الخطوة جاءت استمرارا لجهود (المركزي) في تعزيز دعامات النمو الاقتصادي المحلي مع المحافظة على جاذبية وتنافسية العملة الوطنية كوعاء للمدخرات المحلية.


واشار إلى مواصلة (المركزي) خلال السنة الماضية للمحافظة على الاستقرار النسبي لسعر صرف الدينار الكويتي مقابل العملات الأخرى وفق النظام القائم على ربط سعر صرف الدينار الكويتي بسلة خاصة موزونة من عملات الدول التي ترتبط بعلاقات تجارية ومالية مؤثرة مع الكويت.


وذكر انه اتضح ذلك في التطورات التي شهدها سوق الصرف الأجنبي حيث بلغ متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدينار الكويتي للسنة المالية 2018/2019 نحو 743ر302 فلسا لكل دولار امريكي مقابل نحو 052ر302 فلسا لكل دولار أمريكي للسنة المالية السابقة بما يمثل ارتفاعا طفيفا في سعر صرف الدولار الأمريكي الذي قيمته 692ر0 فلسا ونسبته 2ر0 في المئة.


وعن التطورات النقدية والمصرفية افاد بان عرض النقد بالمفهوم الواسع (ن2) ارتفع بنسبة 5 في المئة نهاية السنة المالية 2018/2019 مقارنة بنهاية السنة المالية السابقة.


واوضح ان أرصدة الجزء النقدي المستخدم من التسهيلات الائتمانية المقدم من البنوك المحلية إلى مختلف القطاعات الاقتصادية المحلية ارتفع في نهاية السنة المالية 2018/2019 بنسبة 2ر5 في المئة.


واضاف ان رصيد ودائع المقيمين لدى البنوك المحلية ارتفع بنسبة 4ر2 في المئة نهاية السنة المالية في حين ارتفع إجمالي الميزانية المجمعة للبنوك المحلية في نهاية السنة المالية بنحو 6ر5 في المئة.


وعن التقرير الاقتصادي لعام 2018 ذكر في جزئه الأول الاتجاهات الرئيسية لأداء الاقتصاد الكويتي من واقع البيانات والاحصاءات المتاحة عن كل من الحسابات القومية والاسعار المحلية والسكان والقوى العاملة.


وبين ان الاحصاءات المتوفرة تشير إلى نمو القيمة المضافة بالأسعار الثابتة من مجموع القطاعات غير النفطية بمعدل 1ر1 في المئة خلال عام 2018 مقارنة بنحو 8ر1 في المئة خلال العام السابق في حين ارتفعت القيمة المضافة بالأسعار الثابتة في مجموع القطاعات النفطية بمعدل 3ر1 في المئة مقارنة بانكماش بنحو 2ر7 في المئة خلال العام السابق.


ولفت إلى ان البيانات تشير إلى استمرار محافظة سعر صرف الدينار الكويتي على استقراره النسبي مقابل العملات الرئيسية عام 2018 موضحا انه نتيجة التطورات في اتجاهات أسعار الفائدة على العملات العالمية الرئيسية خلال السنة الماضية أجرى (المركزي) زيادة واحدة في سعر الخصم لديه بمقدار 25ر0 نقطة مئوية في شهر مارس 2018 ليصل إلى 3 في المئة.


واشار الى ان اجمالي الميزانية المجمعة للبنوك المحلية حقق نموا بنسبة 9ر4 في المئة نهاية عام 2018 مقارنة بمستواه المسجل في 2017 في حين ارتفع اجمالي الميزانية المجمعة لشركات الصرافة المحلية المسجلة لدى (المركزي) بمعدل 2ر1 في المئة فيما تراجع إجمالي الميزانية المجمعة لشركات الاستثمار المحلية المسجلة لدى المركزي بنسبة 1ر11 في المئة.


واوضح الهاشل ان الفائض المحقق في الميزان السلعي شهد ارتفاعا نسبته 6ر58 في المئة نتيجة ارتفاع قيمة الصادرات النفطية على اثر الارتفاع الملحوظ في أسعار النفط في الأسواق العالمية.


واضاف ان الحساب الجاري سجل فائضا قيمته 1ر6 مليار دينار كويتي (نحو 30 مليار دولار امريكي) عام 2018 في حين حقق الوضع الكلي لميزان مدفوعات الكويت للعام ذاته فائضا كليا بلغت قيمته 1ر1 مليار دينار (نحو 6ر3 مليار دولار).


وذكر ان اخر اجزاء التقرير الاقتصادي رصد تطورات اداء بورصة الكويت خلال العام الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0