الأوقاف: وصول أول حملة كويتية إلى المدينة المنورة

أعلنت بعثة الحج الكويتية وصول أول حملة كويتية إلى مطار المدينة المنورة اليوم الأربعاء لزيارة المسجد النبوي على أن تتوجه بعد ذلك إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج.


وقالت: إن الدفعة الأولى من البعثة غادرت البلاد إلى مكة المكرمة في الأيام القليلة الماضية، فيما ستغادر الدفعة الثانية يوم بعد غد الجمعة 2 أغسطس المقبل، بينما غادر نائب رئيس البعثة الوكيل المساعد للإعلام والعلاقات الخارجية ندباً محمد ناصر المطيري البلاد يوم أمس الثلاثاء 30 الجاري.


وأوضحت البعثة في بيان صحافي أصدرته اليوم: إن رئيس البعثة وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية فريد أسد عمادي سيغادر البلاد متوجهاً إلى الأراضي المقدسة يوم بعد غد الجمعة 2 أغسطس، بينما غادرت الدفعة الأولى للبعثة ممثلة في وزارات: الأوقاف والإعلام، والوفد الأول من وزارة الصحة البلاد في 26 الجاري، كما غادر وفد الإدارة العامة للإطفاء في 28 منه، فيما ستغادر الدفعة الثانية ممثلة في الوفد الثاني لوزارة الصحة والمرشدين العامين للبعثة الشيخ ناظم المسباح والشيخ د. خالد شجاع العتيبي يوم غد الخميس 1 أغسطس، مضيفة: إن الدفعة الأخيرة من البعثة ممثلة في وزارة الداخلية وجمعية الهلال الأحمر الكويتي إضافة إلى الهيئة العامة للشباب "فريق الجوالة" ستغادر يوم 2 أغسطس، وفي هذا اليوم سيكتمل وصول جميع أعضاء البعثة إلى الأراضي المقدسة.


وأردفت البعثة قائلة: إن جميع اللجان والفرق المشاركة من البعثة، والتي وصلت مبكراً إلى مقر سكنها في مكة المكرمة، بدأت أعمالها مباشرة من أجل الاستعداد لخدمة الحجاج الكويتيين الذين بدؤوا بالتوافد يوم أمس الثلاثاء، حيث وصلت إحدى حملات الحج إلى المدينة المنورة وتم استقبال حجاجها من قبل البعثة في مطار المدينة.


وأشارت إلى أن الاستعدادات تجري على قدم وساق من أجل الوصول إلى اللحظة الأخيرة، بعدما بدأت كل فرق ولجان البعثة اجتماعاتها، وقامت بأولى المهام المنوطة بها، حيث بدأت لجنة المشاعر بزيارة ميدانية إلى مشعر عرفات للتأكد من جهوزية مقرات البعثة والحملات هناك، وقد أبدا أعضاء اللجنة رضاهم عن سير العمل، مؤكدة أن جميع الأعمال في المشاعر سوف تنتهي في الوقت المحدد والمتفق بشأنه.


وأفادت البعثة إن لجنة الإشراف والمتابعة تقوم بشكل يومي بزيارات ميدانية إلى مقرات الحملات للإشراف على مساكن وعمارات وفنادق حجاج دولة الكويت وللتأكد من التزام أصحاب الحملات بالاتفاق المبرم مع الحجاج، مضيفة: إن هذه اللجنة لن يتوقف عملها عند وصول الحجاج، بل سوف تواصل الإشراف والمتابعة مع انطلاق موسم الحج على الحملات في المشاعر المقدسة في مزدلفة وعرفات ومنى.


كما ستقوم لجنة التفويج والمطار بالاطمئنان على الحجاج في يوم التروية وفي الأيام التالية. ونوهت البعثة بأن اللجنة الإعلامية في البعثة واكبت جميع اللجان أعمالها، وهي تضع نفسها وامكاناتها تحت تصرفهم، ولن تتوانى لحظة في تغطية تلك الأعمال، وستكون في خدمة جميع أعضاء البعثة من أجل توثيق أعمالها بصورة صحيحة.


وذكرت البعثة في بيانها: إن هناك الكثير من المهام بانتظار بعثة الحج الكويتية، وهي قادرة على تحمل المسؤولية المنوطة بها، نتيجة للخبرات المتراكمة التي يتمتع بها أعضاؤها، وهو ما جعل البعثة وحملات الحج الكويتية على حد سواء، تحتل الريادة على مستوى العالم الإسلامي، فضلاً عن عدم حصولها على أي مخالفات من الجهات المسؤولة في المملكة العربية السعودية، مؤكدة قدرة البعثة هذا العام على المحافظة على هذه المكانة المميزة التي احتلتها في السنوات الماضية.


وقالت: إن البعثة التي تضم العديد من وزارات ومؤسسات وهيئات الدولة، كلها على استعداد تام لخدمة حجاج بيت الله الحرام من دولة الكويت وفقاً للقرار الوزاري رقم 743- 2019 الذي حدد مهام واختصاصات فرق ولجان البعثة ، وذلك لتوفير الراحة للحجاج من خلال التنسيق والمتابعة مع حملات الحج الكويتية.


وأضافت البعثة: لقد حددت لجنة العلاقات العامة رقماً خاصاً من أجل التواصل مع الحجاج أولاً فأول وهو : 0096612550899 مؤكدة استعداد جميع أعضاء البعثة، وتحديداً لجنة التفويج والمطار لخدمة الحجاج بدءا من استقبالهم في المطار بجدة عند وصولهم لأداء مناسك الحج، وحتى انتهاء الموسم إن شاءالله.


وفي الختام قدمت البعثة شكرها إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة على دعمه اللا محدود للبعثة، وعلى جميع الجهود التي يقوم بها لإنجاح مهمتها، وتذليل جميع الصعاب التي قد تواجهها لخدمة حجاج دولة الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0