قفزة عملاقة في أصول "مبادلة" الإماراتية

أعلنت شركة مبادلة للاستثمار "مبادلة"، الاثنين، ارتفاع حجم الأصول التابعة لها خلال العام 2018، مقارنة بالعام الذي سبقه 2017، كما ذكرت أن إجمالي الدخل الشامل لها سجل أيضا ارتفاعا.


وأوضحت الشركة في تقرير السنوي لعام 2018 أن أصولها ارتفعت في هذا العام إلى 841 مليار درهم، بعدما كانت 469 مليار درهم في 2017.


ويستعرض التقرير السنوي للشركة الإماراتية الأداء التشغيلي والارتفاع الملحوظ في حجم المحفظة في مختلف القطاعات مع إمكانات قوية للنمو.


وأشار تقرير "مبادلة" إلى أنه "رغم الاضطرابات التي شهدتها الأسواق العالمية في الربع الأخير من 2018، حققت المجموعة نتائج مالية ثابتة، حيث بلغ إجمالي الدخل الشامل 12.5 مليار درهم إماراتي، مقارنة بـ 10.3 مليار درهم في 2017".


وذكرت مبادلة أن الزيادة في حجم الأصول وإجمالي الدخل الشامل جاءت مدعومة بعملية انضمام مجلس أبوظبي للاستثمار. وفي إطار استراتيجية "مبادلة" لتنويع استثماراتها، قامت ببيع عدد من الأصول محليا وخارجيا، بعد أن بلغت مرحلة النضج بمبلغ إجمالي وصل إلى 55.4 مليار درهم إماراتي.


الاستفادة من التطورات التكنولوجية وقامت الشركة الإماراتية بتوظيف مبلغ 70.1 مليار درهم إماراتي، من خلال إعادة استثمار عوائد بيع الأصول ومن خلال توظيف مبالغ إضافية، وذلك في قطاعات قائمة مثل التكنولوجيا، وصناعة الطيران، والسلع، والأوراق المالية وقطاعات جديدة، كالصناعات الدوائية، والتكنولوجيا الطبية، والأعمال الزراعية والاستزراع السمكي.


وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب، خلدون خليفة المبارك :"تعمل مبادلة كمستثمر عالمي لتعزيز العوائد المالية وتحقيق قيمة استراتيجية لأبوظبي، والمضي نحو تحقيق رؤية لبناء قاعدة اقتصادية تركز على المستقبل وتتكامل مع الاقتصاد العالمي".


وتابع المبارك :"وقد جاء انضمام مجلس أبوظبي للاستثمار إلى المجموعة ليشكل نقلة نوعية سوف تسهم في تعزيز مكانة مبادلة كمستثمر عالمي عبر قطاعات متعددة".


وأضاف :"التطورات التكنولوجية تخلق إمكانات قيمّة في مختلف القطاعات التي نستثمر بها، مما يتيح لنا الفرصة لنعزز مكانتنا كمستثمر عالمي مؤثر.


وبالإضافة إلى ذلك، نعمل على توسيع استثماراتنا وتوطيد علاقاتنا لدعم مسيرة أبوظبي وترسيخ مكانتها كوجهة رائدة للتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".


وعلى صعيد التوسع الجغرافي، قال التقرير السنوي لـ"مبادلة"، إنها واصلت توظيف رأس المال في استثمارات حول العالم، بما في ذلك إطلاق استثمار مشترك مع "تانيو،" صندوق التنمية الاقتصادية الجديد في اليونان.


وافتتحت الشركة مكاتب لها في كل من موسكو وسان فرانسيسكو، لتنضم إلى شبكة مكاتبها العالمية في ريو دي جانيرو، والمكتب المشترك في هونغ كونغ، وافتتحت مكتبا في نيويورك أوائل 2019.


ويعكس هذا التوسع، استعداد" مبادلة" وسعيها لتحقيق عوائد مالية من الاستثمار في مناطق جغرافية مختلفة وفئات أصول متعددة.


"ومبادلة" شركة استثمار عالمية مملوكة بالكامل من قبل حكومة أبوظبي، تمتلك وتدير محفظة متنوعة من الاستثمارات العالمية بهدف المساهمة في تحقيق استراتيجية حكومة أبوظبي، الرامية لبناء اقتصاد متنوع ومتكامل مع الاقتصاد العالمي، وتحقيق عوائد مستدامة.


وفي مارس 2018، انضم مجلس أبوظبي للاستثمار إلى مجموعة "مبادلة"، التي باتت تمتلك شركات واستثمارات متنوعة تفوق قيمتها الإجمالية 841 مليار درهم إماراتي ( 229 مليار دولار أميركي).


وتنتشر هذه الاستثمارات في 5 قارات، وتغطي قطاعات أعمال عالمية مختلفة مثل؛ صناعة الطيران، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأشباه الموصلات، والمعادن والتعدين، والطاقة النظيفة، والنفط والغاز، والبتروكيماويات، والمرافق، والرعاية الصحية، والعقارات، والصناعات الدوائية، والتكنولوجيا الطبية ، والأعمال الزراعية والاستزراع السمكي، والاستثمارات المالية العالمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0