وزارة الصحة تطلق حملة للتبرع بالدم تزامنا مع ذكرى الغزو العراقي

أطلقت وزارة الصحة الكويتية ممثلة ببنك الدم المركزي حملة التبرع بالدم (معا للأبد..سورا للوطن) بالتعاون مع وزارة الإعلام وتقام للعام الرابع على التوالي بنجاح لافت وتتزامن مع ذكرى الغزو العراقي الغاشم.


وقال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة الدكتور فواز الرفاعي في تصريح صحفي على هامش إطلاق الحملة اليوم الخميس إن الحملة تستهدف حث المواطنين والمقيمين على التبرع بالدم تعبيرا عن الولاء والانتماء لهذه الأرض الطيبة واستذكار تضحيات شهداء الكويت الأبرار.


وأضاف الرفاعي أن أكياس الدم التي تم التبرع بها لبنك الدم المركزي في حملة العام الماضي بلغ عددها 400 كيس من مختلف الجنسيات المقيمة على أرض الكويت.


وأمل زيادة التبرع هذه السنة في الأماكن المخصصة لذلك وهي مركز الشيخة سلوى الصباح للخلايا الجذعية وبنك الدم المركزي إضافة إلى الفروع الأخرى لبنك الدم في مختلف مستشفيات الكويت داعيا جموع المواطنين والمقيمين إلى الانخراط في صفوف المتبرعين.


من جانبه قال الناطق الرسمي باسم الوزارة مدير إدارة الصحة المهنية الدكتور أحمد الشطي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش الحملة إن الوزارة وللعام الرابع على التوالي ترفع شعار (معا للأبد..سورا للوطن) بهدف خلق منصة لاستحضار الماضي وتقدير الحاضر واستشراف المستقبل.


وأضاف الشطي أن الغزو العراقي للكويت "ذكرى مؤلمة مر عليها أكثر من عقدين في حين تشكل الحملة فرصة للحديث عن تلك التجربة لمن لم يحضرها واستحضار روعة التلاحم وفخر التحرير وكيف وصلنا الى مرحلة متميزة من إعادة البناء".


ولفت إلى التزام الكويت بهذه الجوانب وبالإنسانية يأتي لرد المعروف للعالم الذي تكاتف ووقف الى جانبها في محنتها مما أثمر تتويجها مركزا للعمل الإنساني وتسمية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائدا للعمل الإنساني.


وذكر أن الدم أغلى ما يملك الإنسان والتبرع به يعبر عن مدى الولاء والانتماء والعطاء ورد الجميل "ومن هنا نفخر بتجاوب المواطنين والمقيمين في جميع فروع بنوك الدم وحرصهم على المشاركة".


وأشار إلى أن الحملة تشمل بنك الدم المركزي بالجابرية وشركة نفط الخليج وفي مجمع البيرق في الفترة المسائية فضلا عن المراكز في مستشفيات العدان وجابر والجهراء ومركز الحميضي والسديراوي بالشويخ السكني ومستشفى الصدري وفرع الحرس الوطني.


وبين أن افتتاح مراكز جديدة من شأنه التسهيل على المتبرعين وزيادة حجم التبرع مناشدا شريحة الشباب الحرص على التبرع في ذكرى الغزو العراقي الغاشم لكويتنا الحبيبة وجعلها عادة سنوية ما من شأنه تعزيز الشعور بالانتماء الوطني.

أضف تعليقك

تعليقات  0