بطولة آسيا لناشئي «الملاكمة» تنطلق في الكويت غداً.. بمشاركة 23 دولة

تنطلق في الكويت مساء غد السبت البطولة الآسيوية للملاكمة للناشئين برعاية رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر صباح الأحمد الصباح بمشاركة 23 دولة في أول بطولة تستضيفها البلاد بعد رفع الإيقاف الدولي نهائيا عن الرياضة الكويتية مطلع يوليو الماضي.


وقالت اللجنة المنظمة للبطولة في بيان صحفي اليوم الجمعة إنه سيعقب حفل الافتتاح عدد من النزالات التمهيدية في البطولة التي ستقام بصالة نادي الكويت على أن تقام النزالات النهائية في 8 أغسطس الجاري للمنافسة على 14 ميدالية ذهبية.


وأضافت أن حفل الافتتاح سيشهد العديد من الفقرات المنوعة يتخللها عرض لوفود الدول ال 23 المشاركة وأوبريت رفع الإيقاف الذي يعبر عن فرحة الشباب الرياضيين الكويتيين برفع الإيقاف نهائيا عن الرياضة الكويتية إلى جانب لوحات تراثية فنية.


وأكد رئيس مجلس إدارة الاتحاد الكويتي للملاكمة محمد منسي وفق البيان أن جميع التحضيرات للبطولة تم استكمالها بعدما أتمت اللجان العاملة كل استعداداتها لاستضافة الأشقاء والأصدقاء من مختلف دول القارة الصفراء بأفضل صورة ممكنة لتعكس الوجه الحضاري والرياضي للكويت وقدرة الشباب الكويتيين على استضافة أكبر البطولات القارية.


وثمن منسي جهود اللجنة الأولمبية الكويتية ممثلة بالشيخ فهد ناصر صباح الأحمد الصباح "الذي تابع يوما بيوم جميع التحضيرات حتى ما قبل الافتتاح وأبدى كل اهتمام ومتابعة يومية وقدم دعمه الكبير لاتحاد الملاكمة ولمنتخبنا الوطني للملاكمة".


وأشاد بالهيئة العامة للرياضة ودورها المتميز لتذليل كل العقبات لاستضافة تليق بمكانة الرياضة الكويتية في القارة الآسيوية وبمجلس إدارة نادي الكويت برئاسة خالد الغانم الذي رحب باستضافة البطولة على صالة ناديه.


من جانبه أكد مدرب منتخبنا الوطني للملاكمة حامد زايد وصول لاعبي (الأزرق) لأفضل جاهزية فنية وبدنية ممكنة على الرغم من قصر المدة الزمنية مقارنة بمنتخبات دول القارة.


وقال زايد إن الوقت "لم يسعفنا لتحضير الملاكمين بالصورة التي نريدها كجهاز فني لكن في المجمل وصلنا إلى درجة مرضية من الاستعداد للمشاركة في بطولة تضم أفضل منتخبات العالم في اللعبة".


وأضاف أن الآمال معقودة على تقديم أبناء الكويت أفضل ما لديهم للوصول إلى الأدوار النهائية خصوصا أن اللاعب الكويتي يتحلى بالجرأة والذكاء وهما من أهم صفات الملاكم.


وأمل أن تكون البطولة القارية محطة انطلاق للملاكمة الكويتية لتحقيق أفضل الإنجازات إقليميا وقاريا والتعويض عن فترة الإيقاف الدولي "التي حرمت ملاكمينا من المشاركة في البطولات الدولية سنوات عديدة".


وكانت الكويت دخلت في وقت سابق بمنافسة قوية مع عدد من الدول لاستضافة البطولة وفي مقدمتها اليابان لكن البلاد نجحت في توقيع عقد الاستضافة مع الاتحاد الآسيوي للعبة. 

أضف تعليقك

تعليقات  0