السفارة الأميركية لدى الكويت: واشنطن مستعدة لمعالجة ملف الدول الغنية التي تدعي أنها «النامية»

كشفت السفارة الأميركية لدى الكويت، عن استعداد الولايات المتحدة للعمل مع أعضاء منظمة التجارة العالمية لمعالجة مشكلة الدول الغنية التي تدعي أنها "نامية"، "مما يؤثر علينا جميعاً".

وجدير بالذكر ان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، طالب منظمة التجارة العالمية بتغيير صفة مجموعة دول أعضاء، بينها الإمارات وقطر والكويت، مهددا باتخاذ إجراءات أحادية الجانب تجاهها حال عدم حدوث ذلك.

ووجه ترامب، في مذكرة خاصة منذ عدة ايام، لممثل الولايات المتحدة في المنظمة بالعمل على دفعها إلى إجراء إصلاح يخص الدول النامية.

وأوضح ترامب أن هذا الإصلاح يجب أن يهدف إلى منع الدول النامية «المعلنة من طرف واحد» من حصد «فوائد تجارية غير عادلة» تحصل عليها بسبب قواعد المنظمة.

وقال ترامب، في الوثيقة، إن 7 من اغني اقتصادات في العالم، تقاس باجمالي الناتج المحلي للفرد الواحد عند تعادل القوة الشرائية - بروناي، هونغ كونغ، الكويت، ماكاو، قطر، سنغافورة، والامارات، تصف نفسها بالنامية رغم أنها غنية، فضلا عن المكسيك وكوريا الجنوبية وتركيا تطالب ايضا بهذا الوضع.

وتوعد الرئيس الأميركي بأن بلاده، وفي حال عدم تحقيق منظمة التجارة العالمية «تقدما جوهريا» في إجراء الإصلاح الخاص بهذا المجال في غضون 90 يوما، ستوقف تعاملها مع تلك الدول المذكورة باعتبارها نامية، موضحا أن الولايات المتحدة لن تدعم أيا من هذه البلدان في إطار منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وفي نفس السياق اوضحت السفارة ، أن ترامب بين في الاجتماع مع قادة مجموعة العشرين "أنه يجب على منظمة التجارة العالمية القيام بإصلاحات، تلبية لاحتياجات الأعمال والقائمين عليها، ومعالجة تحديات اقتصاديات العالم الحديث بشكل مناسب".
أضف تعليقك

تعليقات  0