تنسيق وتعاون بين «الجمارك» و«الداخلية» لـمكافحة التهريب الجمركي

علقت مصادر علي ما يتم تداوله ونشر في بعض الصحف اليومية عن بعض الخروقات في بعض المنافذ الجمركية.

واوضحت المصادر ان الحوادث التي تم تداولها تعود إلى مرحلة أبريل 2017 وحتى فبراير 2018.

واضافت المصادر ان تلك الحوادث تم رصدها علي خلفية تنسيق وتعاون بين الإدارة العامة للجمارك ووزارة الداخلية، بهدف مكافحة التهريب الجمركي .

وأكدت المصادر ان محاولة الردع والعقاب لكل مخالف للقانون ومهرب ، مستمرة بهدف حماية الكويت من العابثين بأمنها ، وبصفة خاصة العاملين بالإدارة العامة للجمارك الذين قد تثار بشأنهم الشبهات حول ضلوعهم في أي جرم جزائي، أو مخالفة إدارية تتصل بأعمالهم الوظيفية، حيث تتخذ قبلهم كل الإجراءات المقررة قانونا، سواء بإبلاغ الجهات الشرطية أو القضائية، أو الوقف عن العمل، أو الإحالة للتحقيق الإداري.

وكشفت المصادر أن الإدارة العامة للجمارك قررت في حينها إحالة بعض الموظفين المعنيين للتحقيق الإداري، ومجازاة من ثبتت مسؤوليته الإدارية بعد إجراء التحقيق الإداري اللازم، ووقف نصف راتب بعضهم لحبسه احتياطيا على ذمة القضايا الجزائية لما نسب إليه من اتهام جزائي، والبعض الآخر تقرر وقفه عن العمل لحين انتهاء التحقيقات التي تجريها معه الجهات الشرطية والقضائية المختصة.

أضف تعليقك

تعليقات  0