انطلاق أول بطولة آسيوية لناشئي الملاكمة في الكويت بمشاركة 21 دولة

انطلقت اليوم السبت منافسات النسخة الأولى من بطولة آسيا لناشئي الملاكمة بمشاركة 21 دولة وذلك في أول بطولة تستضيفھا الكويت بعد رفع الإيقاف الدولي عن الرياضة المحلية نھائيا مطلع يوليو الماضي.


وأعرب رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية راعي البطولة الشيخ فھد ناصر صباح الأحمد الصباح في كلمة حفل الافتتاح عن أملھ في بلوغ لعبة الملاكمة أعلى المستويات آسيويا بما يحقق طموح وآمال ممارسيھا.


ورحب الشيخ فھد ناصر الصباح بالمنتخبات المشاركة في البطولة التي ستقام منافساتھا النھائية على صالة نادي الكويت في 8 أغسطس الجاري للمنافسة على 14 ميدالية متمنيا للجميع التوفيق والتحلي بالروح الرياضية بغية إنجاح البطولة خروجھا بصورة مثلى.


من جانبھ أشاد نائب رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة أنس العتيبة في تصريح صحفي على ھامش حفل الافتتاح الذي شھد فقرات فنية تلاھا عدد من النزالات التمھيدية بتنظيم الكويت للبطولة التي تشھد مشاركة 150 ملاكما مثمنا جھود القائمين على الاتحاد المحلي للعبة والتي "فاقت كل التوقعات".


وأضاف العتيبة أن النسخة الحالية من البطولة شھدت اعتذار منتخبات قطر وبوتان وإندونيسيا مؤكدا حرص الاتحاد على استمرار تنظيم ھذه البطولة كونھا تخدم شريحة كبيرة من اللاعبين الواعدين.


وأفاد بأنھ سيتم تنظيم بطولتين أخريين في الإمارات ومنغوليا بحلول أكتوبر ونوفمبر المقبلين على التوالي لافتا إلى أن لعبة الملاكمة تحظى بمكانة رفيعة على مستوى القارة الآسيوية التي تمتلك العديد من الأبطال أصحاب الإمكانات العالية.


بدوره أبدى رئيس الاتحاد السوري للملاكمة محمد شبيب في تصريح مماثل عن سعادتھ بالمشاركة في البطولة التي تستكمل يوم غد الأحد منافسات دورھا التمھيدي مثمنا جھود الاتحاد الكويتي للعبة في تنظيم حفل كبير ومميز لبطولة قارية تقام للمرة الأولى "في وقت قياسي".


وتوقع شبيب أن تكون منافسات البطولة "قوية" نظرا إلى أن غالبية الدول المشاركة لديھا مدارس متخصصة في اللعبة تعمل منذ سنوات على ھذا الأمر لافتا إلى أن منتخب بلاده استعد لھذه المنافسات من بطولة سوريا المتخصصة.


وكانت الكويت دخلت في وقت سابق بمنافسة قوية مع عدد من الدول لاستضافة البطولة وفي مقدمتھا اليابان لكن البلاد نجحت في توقيع عقد الاستضافة مع الاتحاد الآسيوي للعبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0