المملكة العربية السعودية تودع أمير التواضع والإحسان صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن عبدالعزيز أل سعود

نعت المملكة العربية السعودية صاحب السمو الملكي الامير بندر بن عبدالعزيز أل سعود شقيق الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عن 97 عاما .
حيث صدر عن الديوان الملكي البيان التالي :

انتقل إلى رحمة الله تعالى هذا اليوم الأحد الموافق 25 / 11 / 1440هـ صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن عبدالعزيز آل سعود، وسيُصلى عليه - إن شاء الله - بعد صلاة العشاء ليوم غدٍ الاثنين الموافق 26 / 11 / 1440هـ بالمسجد الحرام في مكة المكرمة.
تغمده الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأسكنه فسيح جناته، إنا لله وإنا إليه راجعون.

لقد عرف عن سموه ‏الكريم السجل الحافل من جلائل الأعمال ونبل الخصال وكريم الشمائل والفعال, ‏واشتهر بالصلاح, ‏والترقي في مراقي الفلاح, ‏وعلو المراتب والنجاح. ‏
وكان ‏رحمه الله مضرب المثل في التواضع مع الآخرين, والتبسط للزائرين, وحب العلماء ‏والصالحين, وأعمال البر والخير أجمعين. ولما لا وهو سليل مدرسة الإمام عبدالعزيز بن عبد الرحمن - طيب الله ثراه -,

وقد عرف عنه رحمه الله ‏زهده في المناصب, بلغه الله أعلى المراتب. وقد كان لي شرف التعرف عليه في رحاب الحرم الشريف؛ حيث كان رحمه الله يحرص على المجاورة فيه, والصلاة والصيام والاعتكاف فيه, حيث كان يسكن في عمارة متواضعة في المروة, وكان يصلي جميع الصلوات في الحرم, ويفتح بابه للفقراء والمساكين, والعلماء والمحبين, ويخصص وقتا لزيارة الدعاة والعلماء, ‏ ويعمر وقته بالذكر والتلاوة.

 وكان رحمه الله يرغب أن يعطّر مجلسه بالتلاوة, والقراءة من كتب العلم ‏والتاريخ والأدب, وبلغ من حبه للعلماء أنه كان يزورهم في بيوتهم, خاصة في عيد الفطر المبارك,