"المحاسبة" ينتقد تأخير "الأشغال" في إعادة فرش الأسفلت

كشفت مصادر مطلعة علي ما يتم تداوله حول انتقاد المحاسبة للاشغال بسبب بطء سير العمل في خطة فرش الاسفلت.

حيث اكدت المصادر ان ديوان المحاسبة انتقد بطء سير خطة وزارة الأشغال لإعادة فرش الأسفلت ومعالجة الأضرار التي خلَّفتها الأمطار، في الطرق، خلال الشتاء الماضي.


وبينت المصادر ، إن اجتماعاً عُقد مؤخراً بين مسؤولي الديوان والوزارة أبدى خلاله مسؤولو «المحاسبة» تحفُّظاً على بطء سير الخطة، سيما أن الوزارة حصلت في 12 مارس الماضي على موافقة وزارة المالية على اعتماد تكاليف الأوامر التغييرية لـ28 عقداً منها 18عقداً تتبع «الأشغال» بإجمالي تكلفة تقدر بنحو 24.7 مليون دينار، و8 عقود تتبع هيئة الطرق تبلغ تكلفة أوامرها التغييرية 6 ملايين دينار.


جدير بالذكر، أن الديوان كان قد منح «الأشغال» موافقة مبدئية على المضي قدماً في الإجراءات الخاصة بتلك العقود منذ 20 مارس الماضى، إلا أن واقع الأمر يشير إلى أن عدد العقود التي يجري العمل بها حالياً أقل من 10 (أي %28 فقط من الموافق عليه) وأن ما نُفذ من خطة إعادة الفرش التي يفترض إنجازها بنهاية العام، أي بعد أقل من 5 أشهر، وفق تصريح سابق لوزيرة الأشغال د.جنان بوشهري لا يتعدى %20 على أقصى تقدير. 

أضف تعليقك

تعليقات  0