العتيبي: المكتبة تعد مركزا ثقافيا متعدد المرافق والخدمات

تستعد إدارة المخطوطات والمكتبات الإسلامية لافتتاح مكتبة الصباحية العامة لتستقبل روادها من مختلف الفئات لتقديم الخدمات اللازمة لطلبة وطالبات العلم تحقيقا لما تصبو اليه الإدارة من التوسع في تقديم خدماتها المختلفة في محافظات الدولة الست.


وفِي هذا الصدد صرح السيد/ مشعل فهد العتيبي مدير إدارة المخطوطات والمكتبات الإسلامية بأنه وبفضل من الله عز وجل تمكنت الإدارة بفضل جهود العاملين بها من مختلف الوظائف وبالأخص موظفي مكتبة الصباحية بإشراف السيد / عبد الله عبيد المطيري من تحقيق نسبة جاهزية للمبني تتجاوز 50‎%‎ خلال فتره زمنية وجيزة لا تتجاوز الأربعة أشهر، كمركز تابع للإدارة لاستغلاله كمكتبة عامة وذلك توافقا لما تسعى اليه الإدارة والوزارة عموما في التميز الذي يقود الى تحقيق الرؤية المنشودة وبما يتوافق مع رؤية دولتنا الحبيبة الكويت لعام 2035م.


كما نوه العتيبي بأن المكتبة تعد مركزا ثقافيا لما تتضمنه من مرافق متعددة الاستخدامات من مكتبة عامه تحوي أمهات الكتب الشرعية وغيرها من العلوم الحياتية ، كما تحوي قاعة للدوريات واُخرى للمجموعات الخاصة ، وقاعات تدريب ومسرح متعدد الاستخدامات ، بالإضافة إلى مكتبة ومسرح للطفل يتضمن بعض الألعاب الترفيهية والتثقيفية و مستقبلاً ركنا خاصا للمخطوطات. ومنظومة متكاملة من أجهزه الكمبيوتر والإنترنت.


مشيرا بأنه سيتم التنسيق مع وزارة التربية لتنظيم زيارات ميدانيه لمرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية اعتبارا من العام الدراسي القادم لإبراز دور العلم والقراءة في تنمية مواهب وقدرات الأبناء.


وفِي الختام تقدم العتيبي بالشكر الجزيل لمعالي وزير الأوقاف والشئون الإسلامية لسعيه الدؤوب وتقديمه الدعم اللازم بما من شأنه التغلب على أية عقبات من شأنها إعاقة العمل، كما شكر السيد الوكيل المساعد للإفتاء والبحوث الشرعية على متابعته الدورية لسير العمل والترتيبات اللازمة للافتتاح.?

وفي جانب اخر ، أصدر وزير البلدية فهد الشعلة تعميماً وزارياً، دعا فيه كل الجهات المعنية بالبلدية الى الالتزام بعدم رفع أي طلبات أو دراسة أي معاملات متعلقة بتخصيص أراضٍ للمدارس أو الجامعات الخاصة، أو توسعتها بإضافة مساحات من أملاك الدولة لها، أو السماح باستغلال عقارات استثمارية (ملكيات خاصة) كجامعات أو مدارس خاصة وفق نظم البناء المعمول بها بالبلدية، وغيرها من الطلبات المتعلقة بالمدارس والجامعات الخاصة، ما لم يكن الطلب مرفوعاً بكتاب رسمي موقع من وزير التربية والتعليم العالي، ولا ينظر الى أي طلب خلاف ذلك.
أضف تعليقك

تعليقات  0