مبنى «تي 4» يستكمل غداً تشغيله الكامل.. عبر اطلاق رحلته الأولى لنيويورك

يشهد مبنى الركاب الجديد (تي 4) المساند لمطار الكويت الدولي غدا الخميس تشغيل أولى رحلاته إلى مدينة نيويورك بشكل مباشر ليستكمل المبنى تشغيله الكامل ليشمل جميع محطات شركة الخطوط الجوية الكويتية.


وتعد رحلة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية المقررة يوم غد برقم (KU117) هي المرحلة السابعة والأخيرة من مراحل التشغيل المبنى بالشكل التدريجي لتساهم في تحقيق الخطوط الكويتية مراكز متقدمة في قطاع الطيران التجاري.


وكان المبنى (تي 4) استكمل جميع محطات (الخطوط الكويتية) في 2 ديسمبر الماضي عدا خط نيويورك الذي يتم تشغيله خلال الفترة الماضية عبر مبنى الركاب (تي 1).


يذكر أن أولى الرحلات التي انطلقت تدريجيا من هذا المبنى هي الرحلة التسويقية إلى مملكة البحرين في 8 من شهر أغسطس 2018 تلتها الرحلة التجارية إلى دبي في 15 من الشهر ذاته والتي تعد الانطلاقة الرسمية للتشغيل التدريجي لرحلات الخطوط الكويتية من هذا المبنى.


وفي 30 سبتمبر الماضي بدأ التشغيل إلى جميع دول مجلس التعاون الخليجي ثم في 10 أكتوبر الماضي أعلنت الشركة زيادة التشغيل من مبنى (تي 4) ليشمل جميع المحطات في الدول العربية.


كما أعلنت الشركة في 21 أكتوبر الماضي البدء بتشغيل جميع الرحلات المغادرة إلى الدول الأوروبية والقادمة منها "ما عدا لندن" عبر مبناها الجديد إلى أن أعلنت بعد عدة أيام وتحديدا في 28 من الشهر نفسه تشغيل جميع الرحلات المغادرة والقادمة من لندن (هيثرو) عبر (تي4).


وفي 2 ديسمبر الماضي أعلنت (الكويتية) أنه سيتم تشغيل جميع الرحلات المغادرة والقادمة من إيران وباكستان وتايلاند والفلبين عبر المبنى الجديد.


وفي 16 من شهر يوليو الماضي أعلنت (الكويتية) عن قرب تشغيل رحلاتها الخاصة إلى نيويورك بشكل مباشر من خلال مبنى الركاب (تي 4) وذلك بعد استكمال كافة الاجراءات الامنية المتعلقة بالتشغيل مع إدارة أمن النقل الامريكية (تي أس أي).


ويأتي هذا التشغيل المتصاعد للرحلات بحسب الخطط الموضوعة من قبل (الطيران المدني) للانتقال التدريجي من (تي1) إلى (تي4) وتم خلال هذه الفترة تقييم كل العمليات التشغيلية من قبل فريق الاشراف المشكل من قبل الإدارة لتلافي أي تحديات تواجه القائمين على عملية التشغيل.


وتتوافق هذه الخطة الموضوعة من قبل الإدارة للتشغيل التدريجي مع الخطة المعتمدة من المنظمة الدولية للطيران المدني (الايكاو) وهي أن تبدأ بتشغيل مرحلة ومن ثم يتم تقييمها والتأكد من عدم وجود سلبيات بها ليتم الانتقال الى المرحلة التالية.


وخلال هذه الفترة وفرت (الطيران المدني) حافلات خاصة لنقل الركاب من مطار الكويت الدولي (تي1) إلى مبنى الركاب الجديد (تي4) عند الحاجة. ويتواجد في المبنى ايضا فريق مختص لعرض ودراسة جميع المتطلبات والخدمات المقدمة إلى المسافرين في مبنى (تي4) من ناحية المطعم والمقاهي والخدمات الأخرى التي يحتاجها الركاب.


ويأتي (تي 4) الذي افتتح في 4 يوليو الماضي برعاية سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ضمن الخطة الاستراتيجية لإدارة الطيران المدني في جعل الكويت مركزا تجاريا وماليا في المنطقة ولتحقيق الرؤية الأميرية السامية بهذا الشأن.


ويقع المبنى الجديد بالمنطقة الشمالية في مطار الكويت الدولي وتبلغ مساحته نحو 55 ألف متر مربع ويضم 14 بوابة تنقسم إلى تسع بوابات جسور وخمس بوابات أرضية.


ويهدف إلى تخفيف العبء والازدحام عن المبنى الحالي إذ يستوعب نحو 5ر4 مليون راكب سنويا كما يوفر أكثر من 2000 موقف للسيارات و50 (كاونتر) لوزن الأمتعة و(كاونترات) مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة إضافة إلى توفير كل الخدمات للمسافرين مثل السوق الحرة والخدمات التجارية وقاعتين لركاب الدرجتين الاولى ورجال الأعمال.


ومن المتوقع ان يساهم المبنى بنحو ألفي فرصة عمل من مهندسين وعمالة مدربة للشباب الكويتيين كما من المتوقع تحقيق إيرادات إضافية للدولة تصل إلى 60 مليون دولار أمريكي سنويا.


يذكر أن عقد انشاء مبنى الركاب (تي 4) وقعته الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية عام 2016 مع شركتي (جنكيز) التركية والشركة الكويتية الأولى بقيمة تبلغ نحو 89ر52 مليون دينار (نحو 2ر173 مليون دولار).


وتدير المبنى مؤسسة (انشن) العالمية للمطارات الكورية لتشغيل وإدارة وصيانة وتدريب وتحسين وتطوير خدمات المبنى.


ويعد المبنى الذي أنشئ وفق المقاييس المعتمدة لاتحاد النقل الجوي الدولي (الأياتا) وأحدث التقنيات المتطورة والأنظمة الأمنية المعتمدة عالميا إضافة جديدة لتحديث البنية التحتية لمطار الكويت وتحقيق تواجد مهم ومنافسة قوية.


وشكل (تي 4) توازنا في حركة الركاب بالمطار إضافة إلى مبنى مطار الشيخ سعد (تي 3) ومبنى ركاب الجزيرة (تي 5) مما عمل على تخفيف الضغط عن مطار الكويت الدولي وتقديم خدمات أفضل لراحة المسافرين القادمين والمغادرين لحين افتتاح مبنى الركاب الجديد (تي 2) في عام 2022.


وأسست الخطوط الجوية الكويتية عام 1953 كشركة خاصة تحت اسم (الخطوط الجوية الوطنية الكويتية المحدودة) ومن ثم استحوذت حكومة الكويت على كامل ملكيتها بنسبة 100 في المئة عام 1962 وتبلغ عدد وجهاتها نحو 40 وجهة حول العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0