وزير الخارجية يتلقى اتصالا من نظيره العراقي بشأن رفات الأسرى

كونا__ تلقى الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي إتصالا ھاتفيا من وزير خارجية جمھورية العراق الشقيق محمد علي الحكيم بمناسبة تسلم دولة الكويت صباح اليوم الخميس عددا من رفات الأسرى والمفقودين الكويتيين من السلطات العراقية عبر منفذ العبدلي وذلك في إطار إستكمال عمليات الفحص الجيني والمطابقة والإستعراف على ھويات ھذه الرفات.


وأعرب الشيخ صباح الخالد خلال الإتصال عن تقديره للجھود الحثيثة التي بذلت في ھذه القضية الإنسانية الھامة من قبل السلطات العراقية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وأعضاء اللجنة الثلاثية وأعضاء اللجنة الفنية متطلعا إلى مزيد من النتائج الإيجابية في ھذا الملف الإنساني الھام.


وجدد حرصھ على مواصلة مسيرة التعاون الوثيق القائم بين البلدين الشقيقين في ھذا الإطار.


وتسلمت في وقت سابق اليوم رفات أسرى ومفقودين كويتيين من السلطات العراقية تمھيدا لإجراء عمليات المطابقة ثم الاستعراف وتحديد ھوياتھا.


وتمت عملية التسليم عبر منفذ العبدلي الحدودي مع العراق بحضور مسؤولين معنيين من الجانبين الكويتي والعراقي.


وكانت السلطات العراقية سلمت الكويت في وقت سابق سمات وراثية لرفات 32 شخصا علما أن مطابقة السمات الوراثية لھذه الرفات ال 32 بقاعدة بيانات أسرى الكويت تتطلب مزيدا من الفحوصات للتيقن من ھوية أصحابھا.


يذكر أن المرة الأخيرة التي تم فيھا العثور على رفات مواطنين كويتيين عام 2005 ولا تزال اللجنة الثلاثية تعمل على الكشف عن مكان وجود الأشخاص الذين لا يزالون مفقودين في كلا البلدين منذ حرب تحرير الكويت (1990 - 1991) .

أضف تعليقك

تعليقات  0