البورصة تستهل تعاملاتها الأسبوعية على انخفاض المؤشر العام

كونا - استهلت بورصة الكويت تعاملاتها الأسبوعية اليوم الأحد على انخفاض المؤشر العام 77ر90 نقطة ليبلغ مستوى 4ر5984 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 49ر1 في المئة.


وبلغت كميات تداولات المؤشر 8ر178 مليون سهم تمت من خلال 7038 صفقة نقدية بقيمة 8ر35 مليون دينار كويتي (نحو 7ر121 مليون دولار أمريكي).


وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 5ر45 نقطة ليصل إلى مستوى 6ر4830 نقطة بنسبة 93ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 11ر106 مليون سهم تمت عبر 3489 صفقة نقدية بقيمة 19ر6 مليون دينار (نحو 21 مليون دولار).


كما انخفض مؤشر السوق الأول 88ر112 نقطة ليصل إلى مستوى 3ر6572 نقطة بنسبة 69ر1 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 7ر72 مليون سهم تمت عبر 3549 صفقة بقيمة 6ر29 مليون دينار (نحو 6ر100 مليون دولار).


وعزا اقتصاديان كويتيان التراجعات التي شهدتها جلسة تداولات اليوم الى جملة من الأسباب جاء في صدارتها تراجعات معظم أسهم شركات السوق الاول فضلا عن تردد بعض المتعاملين الدخول في أوامر الشراء اضافة الى التراجعات التي شهدتها بعض اسواق المنطقة.


وقال رئيس مجموعة النمش العالمية علي النمش لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن التراجعات التي مرت بها تداولات اليوم الأحد في مجملها طبيعية وهي "شيء وقتي" إذ إن نفسية المتعاملين في السوق الكويتية لا سيما الصغار منهم تخشى المخاطرة وتفضل الترقب قبل الولوج في حركة اداء السوق.


وأضاف النمش أن التراجعات في السوق الكويتية تتماشى من النسق العام التي مرت بها معظم الأسواق المالية تأثرا بما يحدث في العالم من حراك لكن الحالة النفسية للمتعاملين لن تستمر إلا إذا كانت هناك تداعيات وانخفاض واضح لبعض السلع العالمية لاسيما أسعار النفط.


من جهته قال رئيس جمعية المتداولون محمد الطراح إن الكثير من المتعاملين مازال يخشون أي تقلبات لا سيما بعد ان شهدت البورصة ارتفاعات سابقة وان تراجعات اليوم تصب في اتجاه اعادة التوازن لكثير من أسعار الأسهم التي شهدت ارتفاعات قبل اجازة عيد الأضحى.


وتوقع الطراح في تصريح مماثل أن يستمر السوق على حاله المتباين خلال الجلسات المقبلة ما لم يطرأ اي جديد على صعيد بعض أسهم الشركات الكبيرة وهو أمر متوقع.


وكانت شركات (عمار) و(العقارية) و(سينما) و(اسمنت خليج) و(كامكو) الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم (صناعات) و(زين) و(أعيان) و(آن) و(مينا) الأكثر تداولا بينما كانت شركات (ايفا فنادق) و(وربة كبيتل) و(المنتجعات) و(مدار) و(كميفك) الأكثر انخفاضا.


وتابع المتعاملون افصاحا من شركة ريم العقارية بشأن دعاوى واحكام فضلا عن اعلان (بورصة الكويت) تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة وأخرى غير مدرجة لمصلحة وزارة العدل.


وتطبق شركة بورصة الكويت حاليا الخطوة الأولى من المرحلة الثالثة لتطوير السوق عبر تدشينها منتجات وأدوات استثمارية مبتكرة خاصة ومنها الصناديق العقارية المدرة للدخل المتداولة (ريتس) وهي صناديق تمتلك وتدير العقارات المدرة للدخل والأصول العقارية.


ويشترك في هذه الصناديق عدد من المستثمرين في رأسمالها ما يسمح للمستثمرين الأفراد الحصول على حصة من الدخل الناتج عن ملكية العقار دون الحاجة إلى شراء أو تمويل ممتلكات أو أصول.


ومن الأدوات التي تتضمنها المرحلة الثالثة (البيع على المكشوف) وهي عملية يتم من خلالها بيع ورقة مالية مقترضة بهدف شرائها لاحقا بقيمة أقل وبالتالي تحقيق ربح مساو للفرق بين سعر البيع على المكشوف وسعر الشراء لاحقا وتتم هذه العملية عبر مكاتب وساطة معتمدة.


وتتضمن المرحلة الثالثة أيضا (صفقات المبادلة) وهي صفقات تبادل لورقة مالية مدرجة بأخرى مدرجة تتم بين طرفين بشكل مباشر سواء من الشركات أو الأفراد كما تتضمن (عرض الشراء) إذ يتاح لأي شخص شراء نسبة لا تقل عن 5 في المئة ولا تزيد على 30 في المئة من أسهم أي شركة مدرجة.

أضف تعليقك

تعليقات  0