العبدالجلیل: حريصون علي تعریف جماھیر الكویت بمختلف الفنون والفرق

 أزاح الفنان الكويتي فيصل البحيري الستار عن أولى فعاليات مھرجان (صيفي ثقافي 14 (تحت رعاية وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري بأمسية موسيقية كويتية شبابية.


وشھدت افتتاحية مھرجان ھذا العام التي أقيمت على مسرح الراحل عبدالحسين عبدالرضا تقديم مقطوعات موسيقية عالمية تنوعت بين الكلاسيكية والحداثة ولكن بتوزيعات شرقية بين نغم عود العازف العماني يوسف اللويھي وتشيللو محمد ابو عوف وكمان عبدالوھاب القطان.


وقال ممثل راعي الحفل الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل في تصريح للصحفيين خلال الحفل ان المجلس يؤمن بأن تقديم المتميزين والمبدعين من الفنانين والمثقفين للجمھور ھو واجب وطني مؤكدا على دوره المھم في النھوض بالنشاط الثقافي لكافة أفراد المجتمع.


واضاف أن المھرجان بدورتھ الحالية يعد الأكبر من حيث عدد الأنشطة التي بلغت 48 نشاطا بين محاضرات وأمسيات ومعارض وورش عمل لكافة المراحل العمرية. وشدد العبدالجليل على حرص المجلس على تعزيز الانفتاح الثقافي على دول العالم المختلفة الشقيقة والصديقة وتعريف الجماھير في الكويت بمختلف الفنون والفرق والسعي للوعي بالتنوع الفكري والفني والثقافي.


ومن جانبھ أعرب البحيري عن سعادتھ لاختياره ليقدم افتتاحية المھرجان ھذا العام مضيفا أنھ عمل مع أصدقائھ الموسيقيين على اختيار مقطوعات مختلفة عربية وعالمية تناسب كافة الأذواق واعادة تشكيلھا وتطعيمھا بالآلات الموسيقية التي يملكونھا ويجيدونھا لتكون معزوفات فريدة من نوعھا بأنغام جديدة كليا.


ويواصل المجلس الوطني مسيرتھ المتميزة من خلال مھرجان (صيفي ثقافي) الذي يحفل من 20 من الشھر الحالي وحتى 5 سبتمبر المقبل بالعديد من الانشطة والفعاليات الثقافية والفنية المتنوعة بمجموعة من الامسيات الادبية والشعرية والفنية والمعارض التراثية ومعرضا للفن التشكيلي وآخر للتصوير الفوتوغرافي وعروضا مسرحية وسينمائية ومعرضا للكتاب.


كما يقدم المھرجان في دورتھ الحالية 23 برنامجا وورشة عمل مجانية تستھدف مختلف الأعمار والاھتمامات كالتصوير الفوتوغرافي وعمل الأبواب القديمة والنسيج وصناعة الاقنعة المسرحية وتصميم الشخصيات الكرتونية وكيفية اعداد البحث العلمي والترجمة وغيرھا. 


أضف تعليقك

تعليقات  0