بن سفاع: الكويت لم تغفل البعد الإنساني في اليمن وقدمت مساعدات إغاثية وإنسانية سخية

اشاد السفير اليمني في البلاد، أ. د. علي بن سفاع، بــدور الكويت السخي في تقديم مساعدات إغاثية وإنسانية لليمن عبر منظمات الأمم المتحدة والجمعيات الخيرية الكويتية.

واوضح بن سفاع ، وسط الأزمة اليمنية وظروف الحرب الحالية، فإن الكويت لم تغفل البعد الإنساني في اليمن، حيث التزمت بتقديم مساعدات إغاثية وإنسانية سخية عبر منظمات الأمم المتحدة والجمعيات الخيرية الكويتية.

واضاف ان الكويت قد بادرت ببرامج تنموية عبر الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بما يزيد على 400 مليون دولار لتمويل مشروعات تنموية في اليمن، وعلى الرغم من أن الأزمة الحالية أدت الى وقف عمل تلك البرامج، فإنه تم استئناف العمل بالعديد من المشروعات التنموية الممولة من الصناديق المختلفة.

وتابع بن السفاع ان كل هذا يعكس أن الدور الكويتي المساند لليمن ليس فقط في الأزمة الحالية، بل على مر العصور، فالصناديق التمويلية للمشروعات باليمن لم تتوقف عن تمويل المشروعات إلا فترات قصيرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0