إندونيسيا: هروب 250 سجينا بإقليم «بابوا».. وسط احتجاجات مطالبة بالانفصال

أعلنت الشرطة الإندونيسية اليوم الاربعاء هروب أكثر من 250 سجينا من سجن بإقليم (بابوا) الواقع في أقصى شرق اندونيسيا يوم أمس حيث يشهد الإقليم وإقليم (بابوا) الغربي احتجاجات واسعة مطالبة بالانفصال عن اندونيسيا.


وقال المتحدث باسم المدير العام للمؤسسات الإصلاحية في وزارة القانون وحقوق الإنسان الاندونيسية آدي كسمانتو في تصريح صحفي ان المتظاهرين قاموا بإشعال النار في مكاتب تابعة للحكومة بمدينة (سورونغ) ثم توجهوا نحو السجن العام لاستفزاز السجناء.


واضاف أن حارس السجن أصيب في الاضطرابات التي أحدثها السجناء داخل السجن والمتظاهرون خارجه موضحا ان 258 سجينا تمكنوا من الهرب من بين 547 سجينا وانه تم القبض على بعضهم.


وخرج الآلاف من سكان إقليمي (بابوا) و(بابوا) الغربية بشوارع مدن رئيسية في احتجاجات بدأت يوم الاثنين الماضي وقاموا بإغلاق الطرق الرئيسية وألحقوا أضرارا بالمطارات الرئيسية كما أحرقوا مباني حكومية ومبنى البرلمان في مدينة (مانوكواري).


واندلعت الاحتجاجات عقب اعتقال السلطات الاندونيسة طلابا من (بابوا) الغربية يدرسون في مدينة (سورابايا) بجزيرة (جاوة) الشرقية يقال انهم قاموا بثني سارية العلم الإندونيسي أثناء الاحتفال بيوم استقلال البلاد الموافق 17 أغسطس وطالبوا بتقرير مصير إقليمهم.


ووفقا لناشطين فقد أطلقت الشرطة الاندونيسية الغاز المسيل للدموع على مقر سكن الطلاب قبل أن تقوم باعتقال 43 طالبا.


وتعاني الحكومة الإندونيسية منذ عقود من حركات انفصالية في إقليمي (بابوا) و(بابوا) الغربية حيث يطالب الانفصاليون باستقلال الإقليمين الغنيين بالموارد الطبيعية بينما كانت هناك شكاوى متكررة من انتهاكات حقوق الإنسان على أيدي قوات الأمن الإندونيسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0