«التربية»: إنجاز 70 إلى 80% من الإصلاحات والنظافة في المدارس

عقد الوكيل المساعد للتعليم العام أ. أسامه السلطان اجتماعا مع نائب المدير العام لشؤون تغذية المجتمع " الهيئة العامة للغذاء والتغذية " د. نوال الحمد و ممثلي شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية و 6 شركات وطنية أخرى لتوريد الألبان والمرطبات .

وفي هذا السياق أكد السلطان حرص وزارة التربية على تعزيز السلوك الإيجابي و تصحيح العادات الغذائية الخاطئة من خلال توفير الأغذية الصحية التي تقلل من الإصابة ببعض الأمراض المرتبطة بالغذاء ، موضحا أنه تم الإتفاق مع شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية لتوريد المعجنات والبسكويت للمرحلة الإبتدائية بجودة عالية و بمواصفات معتمدة من الهيئة العامة للغذاء والتغذية.

وأشار السلطان إلى أن وزارة التربية تسعى دائما إلى دعم الشركات الحكومية الوطنية والتعاون معها فيما يصب بمصلحة الطالب .

ومن جهتها ذكرت نائب المدير العام لشؤون تغذية المجتمع في الهيئة العامة للغذاء والتغذية د.نوال الحمد أن الهدف من مشروع المقصف المدرسي الصحي هو تطوير المقاصف المدرسية وذلك بدخول شركات وطنية ذات جودة عالية تطابق المواصفات الخليجية / الكويتية .



وفي جانب اخر قالت وزارة التربية انه تحت رعاية الوكيل المساعد للمنشآت التربوية و التخطيط م. ياسين الياسين أقام قطاع المنشآت التربوية و التخطيط حفل انتهاء و جاهزية روضة بن حيان بمنطقة الأحمدي التعليمية و ذلك بعد عملية هدم و إعادة بنائها و الذي استغرق 485 يوما .

و من جانبة أكد مدير إدارة الصيانة م. محمد الخالدي انه عند هدم و أعادة بناء الروضة تم اتباع كل وسائل التكنلوجيا الحديثة للبناء من خلال استخدام أنظمة حديثة و متطوره.

مضيفا أن سياسة الوزارة الحالية و المستقبلية في قطاع المنشآت التربوية هي بتنفيذ جميع المباني المدرسية من خلال الأنظمة المتطورة و الذكية لتوفير الكهرباء بشكل عام .

حيث احتضنت الروضة أول مشروع توليد الكهرباء بمشاريع وزارة التربية و التي ستوفر ما يقارب 275 ميجاوات سنويا من خلال الألواح الشمسية المستخدمة و يعتبر هذا انجاز متميز من مشاريع وزارة التربية.

و أضاف الخالدي أن الأنظمة الصديقة للبيئة هي أحد الركائز الأساسية التى اعتمد عليها قطاع المنشآت التربوية في تطوير روضة بن حيان و ذلك من خلال استخدام نظام ال PMS و هو نظام يعمل على مراقبة و التحكم في الأجهزة الكهربائية و الميكانيكية لترشيد الطاقة الكهربائية في المبنى المدرسي مثل أنظمة التبريد و الأنارة مؤكدا انه نظام الLED للانارة يوفر 30% من الطاقة الاستهلاكية للمبنى المدرسي.

وافاد م. الخالدي تم توفير جميع الوسائل التعليمية الإلكترونية الحديثة للأطفال كالسبورات والطاولات الذكية لعدد 12 فصلا وشاشات العرض فضلا عن العروض الضوئية والمسرح وغرف الألعاب والمكتبة مشيرا إلى المساحة الكلية للروضة تبلغ 21900 متر مربع وأن إجمالي مساحة المباني تبلغ 6200 متر مربع فيما بلغت مدة المشروع 485 يوما وبتكلفة إجمالية1.890.000 .




وذكرت وزارة التربية عبر حسابها الرسمي ان  إدارة التطوير والتنمية نظمت برنامجا تدريبيا للتهيئة لشغل وظيفة معاون أمن ومرافق طلبة في مدارس وزارة التربية لمدة خمسة أيام متتالية على مسرح الإدارة بالجابرية.

وتطرق البرنامج التدريبي إلى خمسة محاور للمشاركين تضمنت تعريفهم بالأهمية الوظيفية لهم والحقوق والواجبات والتعرف على سمات وخصائص المرحلة العمرية للطلبة ، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع الاضطرابات والمشاكل السلوكية ، كذلك التعرف على احتياجات الطلبة في البيئة المدرسية.

وتطرق البرنامج أيضا إلى كيفية التعامل مع الضغوط الحياتية التي تواجه الطلبة، وأخيرا الأمن والسلامة داخل البيئة المدرسية.

وذكرت كبير اختصاصي نفسي ورئيس قسم تقنين الاختبارات والمقاييس الفنية في إدارة الخدمات الاجتماعية والنفسية في وزارة التربية د.سميرة إسحاق خلال محاضرتها حول "كيفية التعامل مع الضغوط الحياتية التي تواجه الطلبة" أن البرنامج التدريبي يهدف إلى تزويد المشاركين بمهارات ملاحظة أعراض الضغوط التي تواجه الطلبة، وتدريبهم على كيفية التعامل الفعال معهم بالأساليب والوسائل والطرق السلمية ومواجهة ردود أفعالهم للأحداث اليومية الحياتية لديهم واستبدال الأفكار السلبية بأخرى إيجابية والعمل بها، بالإضافة إلى تقديم بعض طرق المساعدة في كيفية موتجهة هذه الضغوط بالتعاون مع الإدارة المدرسية.

وأشارت د.اسحاق إلى أن وظيفية معاون أمن ومرافق طلبة هي وظيفية مستحدثة في مدارس وزارة التربية منذ عامين تقريبا . 



ومن جانبه أكد الوكيل المساعد للتعليم العام أ. أسامه السلطان أن وزارة التربية تتخذ قرارات جادة ومدروسة لتأمين الأجواء التربوية المناسبة واستكمال الاستعدادات اللازمة لبدء عام دراسي جديد بخطط ومعالم واضحة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده السلطان ومدير عام منطقة الفروانية التعليمية بالإنابة وليد الغيث ومدير الإدارة الهندسية بمنطقة الفروانية م. علي الدوسري لتأمين كافة احتياجات العام الدراسي الجديد ومتطلباته في منطقة الفروانية التعليمية.

وأوضح السلطان لمدراء المدارس المكلفين في منطقة الفروانية التعليمية أن استعدادات الوزارة للعام الدراسي لا بد وأن ينظر إليها من جميع النواحي وتراعى فيها كل الاحتمالات وإن وجود لجنة للطواريء من شأنها اتخاذ القرارات الطارئة والعاجلة لمعالجة أي خلل يحدث سيسهل للمكلفين عملهم .

وشدد السلطان على ضرورة التأكد من جودة وحدات التكييف ومبردات المياه وتوافر الكتب الدراسية والأثاث المدرسي وجميع مرافق المدرسة في مدارس منطقة الفروانية التعليمية كافة.




كما ذكرت وزارة التربية ان \وكيل وزارة التربية د. سعود الحربي عقد اجتماعا بمكتبه الكائن بديوان عام الوزارة لمناقشة استعدادات وزارة التربية لاستقبال العام الدراسي الجديد 2019/2020 م بحضور الوكلاء المساعدين ومديري عموم المناطق التعليمية والتعليم الديني والتربية الخاصة ومدراء الشئون الهندسية لمتابعة أعمال الصيانة في المدارس .

و خلال الاجتماع المنعقد أكد د.سعود الحربي على ضرورة الاستمرار في العمل و الحرص على تذليل قصارى الجهود لانجاز العمل بالشكل المطلوب لافتا إلى تحديد الوزارة لخطوط ساخنة متاحة خلال ال24 ساعة لحالات الطوارئ كالآتي:

- 94137025

- 99554308

- 96799845


وافادت مصادر تربوية مطلعة بأن دوام المكلفين من مديرين ومديرين مساعدين ومن ينوب عنهم في المدارس قبل بداية العام الدراسي الجديد، أثمر إنجاز حوالي 70 إلى 80 % من الإصلاحات والنظافة في المدارس التي ثبت أنها بحاجة إلى مراجعة فيما يخص الصيانة والتكييف والنظافة، إضافة إلى توفير أثاث المدارس الجديدة، في حين اطمئنت الوزارة على المدارس الأخرى التي اقر المكلفون متابعتها بعدم وجود مشاكل تذكر فيها، الامر الذي يضع الوزارة في مأمن من حيث بدء الدوام المدرسي ودخول المعلمين في الأول من سبتمبر.

أضف تعليقك

تعليقات  0