موديز تخفض تقديرات النمو الاقتصادي لـ16 دولة آسيوية

خفضت وكالة "موديز" تقديرات النمو الاقتصادي لـ16 دولة آسيوية عن العام الجاري، وسط ضعف التجارة والاستثمار الذي يضغط على النمو الاقتصادي.


ويغطي تقرير وكالة موديز اقتصاديات أستراليا والصين وهونج كونج والهند وإندونيسيا واليابان وكوريا وماليزيا ونيوزيلندا منغوليا والفلبين وسنغافورة وسريلانكا وتايوان وتايلاند وفيتنام.


وقالت وكالة التصنيف الائتماني في تقرير صادر اليوم الجمعة إن هونج كونج وسنغافورة أظهرا بشكل خاص نمواً اقتصادياً ضعيفاً في العام الجاري، مع تدهور كبير في نمو الناتج الإجمالي المحلي الحقيقي حينما يتم مقارنته بالنصف الأول من 2018.


وأضاف التقرير أن الاقتصادات الموجهة بشكل كبير تعرضت إلى تباطؤ أكبر في أول 6 أشهر من 2019، فيما كان للعوامل المحلية تأثير أكبر على النمو في اليابان والهند والفلبين.


وأشار التقرير إلى أن الاقتصاد العالمي الضعيف ساهم في إرهاق الصادرات الآسيوية، كما أن بيئة التشغيل غير المؤكدة ضغطت على الاستثمار، فيما أن التكوين الرأسمالي الأكثر مرونة عكس الضعف في الصادرات بشكل خاص للاقتصادات المعتمدة على التجارة مثل كوريا الجنوبية وهونج كونج.


وبالنسبة للفلبين، أوضح التقرير أن تأخير تمرير موازنة الحكومة عطل بناء بنيتها التحتية، أما تدهور ثقة الأعمال في الهند وتباطؤ تدفقات الائتمان للشركات ساهم في إضعاف استثماراتها.


ومع ذلك أكدت "موديز" على أن تباطؤ نمو إجمالي الناتج المحلي في الإقليم لم يضغط بشكل كبير على ظروف التشغيل الأوسع نطاقاً، في حين أن التضخم الحميد بدأ عموماً في دعم القوة الشرائية في منطقة آسيا المحيط الهادي.

أضف تعليقك

تعليقات  0