صلاح يقود ليفربول للانفراد بالصدارة

انفرد ليفربول بصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه على أرسنال 1-3 مساء السبت، ضمن الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.


وأحرز الكاميروني جويل ماتيب (41) والمصري محمد صلاح (49 من ركلة جزاء و58) أهداف ليفربول، فيما سجل الأوروجوياني لوكاس تورييرا هدف أرسنال الوحيد (85).


وبهذا الفوز، يرفع ليفربول رصيده إلى 9 نقاط من 3 انتصارات متتالية منذ بداية المسابقة، أما أرسنال فتجمد رصيده عند 6 نقاط، بعدما حقق الفوز في أول مباراتين له في المسابقة.


وسيطر ليفربول على مجريات اللعب منذ البداية، في وقت عانى فيها أرسنال لاجتياز نصف الملعب، معتمدا على الهجمات الخطيرة، التي كاد أن يسجل منها، لا سيما في الشوط الأول.


وأجرى مدرب ليفربول يورجن كلوب تعديلين على تشكيلته الأساسية التي اجتازت ساوثهامبتون في المباراة الماضية، فعاد جوردان هندرسون وفابينيو على حساب جيمس ميلنر وأليكس أوكسليد-تشامبرلين.


واعتمد مدرب أرسنال أوناي إيمري للمرة الأولى منذ بداية الموسم على مهاجمه العاجي نيكولاس بيبي كأساسي، وأجلس المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت على دكة البدلاء.


وهيمن ليفربول منذ الدقائق الأولى، معتمدا بشكل أساسي على الجبهة اليمنى في تشكيل هجماته عبر الظهير ألكسندر-أرنولد الذي رفع أكثر من كرة عرضية خطيرة مرت من أمام الجميع في الدقائق العشر الأولى، قبل أن يفشل جورجينيو فينالدوم في السيطرة على واحدة منها لتذهب محاولته بعيدا عن المرمى.


وكاد أرسنال يفتتح التسجيل في الدقيقة 13، عندما خرج أدريان حارس ليفربول لقطع الكرة لتصل إلى بيير إيميريك أوباماينج الذي حاول إسقاطها من فوق المدافعين لكنها مرت بسلام بجانب المرمى.


وسيطر أدريان على تسديدة من بيبي إثر هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 20، وفشل نجم ليفربول ساديو ماني في استغلال تمريرة خاطئة من لاعب أرسنال داني سيبايوس، ليطيح بالكرة نحو المدرجات في الدقيقة 15.


وفشل أرسنال مجددا من استغلال هجمة مرتدة بعدما تلقى بيبي الكرة محاولا إسكانها في الزاوية العليا بيد أن محاولته افتقدت للدقة، قبل أن يضيع اللاعب نفسه فرصة لا تعوض في الدقيقة 36، عندما تخطى أندي روبرتسون وينفرد بالمرمى لكن أدريان تدارك الموقف.


وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 41، بعد ركلة ركنية نفذها ألكسندر-أرنولد على رأس ماتيب الذي دكها في الشباك، وأوشك ماني على إضافة الهدف الثاني بالطريقة ذاتها، لكن رأسيته ذهبت بعيدا عن الزاوية العليا اليسرى لمرمى أرسنال.


واحتسب الحكم ركلة جزاء لصاحب الأرض بعد مسك واضح من مدافع أرسنال دافيد لويز لصلاح الذي نفذ الركلة بنجاح في الدقيقة 49، فشل بعدها أوباميانج في استغلال الكرة إثر مضايقة من ماتيب في الدقيقة 52.


وسرعان ما أضاف صلاح الهدف الثالث في الدقيقة 58، بعدما مر من لويز بسهولة قبل أن يتقدم بالكرة ويسددها أرضية نحو القائم البعيد لمرمى الحارس الألماني بيرند لينو.


حاول إيمري تدارك الأمور من خلال إجراء التبديل الاول الذي دخل من خلال الأوروجوياني لوكاس تورييرا أرض الملعب مكان سيبايوس، وتقدم صلاح بالكرة بنفس طريقة الهدف الثالث، وحاول التمرير أمام المرمى لماني قبل أن يقطع الدفاع الكرة من امام الأخير في الدقيقة 70.


ودخل لاكازيت إلى تشكيلة أرسنال في الدقائق العشر الأخيرة مكان جوندوزي، وتمكن الفريق اللندني من تقليص الفارق في الدقيقة 85، عندما وضع أوباميانج الكرة أمام تورييرا الذي استعادها أمام زحمة المدفعين ليسددها في المرمى.

أضف تعليقك

تعليقات  0