صرف مبالغ مالية لموظفين بـ«التربية» دون وجه حق ولسنوات طويلة .. لا تكتشف إلا عند إحالتهم للتقاعد

أكد الوكيل المساعد للتعليم العام أ. أسامه السلطان حرص وزارة التربية على متابعة آخر الاستعدادات للعام الدراسي الجديد وذلك من خلال الجولات التفقدية للمناطق التعليمية كافة .

جاء ذلك خلال الإجتماع الذي عقده السلطان مع مدير عام منطقة الجهراء التعليمية وليد بن غيث ومدير الإدارة الهندسية م. سعد المطيري ومدراء المدارس المكلفين في منطقة الجهراء التعليمية في مدرسة فاطمه بنت الحسين الإبتدائية بنات صباح اليوم.

وشدد السلطان خلال الإجتماع على أهمية سد أي نقص تعاني منه المنطقة التعليمية ، ووضع الحلول الجذرية لمعالجة القصور والحرص على سلامة الاستعدادات لبدء عام دراسي ناجح وميسر.

واطلع السلطان على آخر مستجدات المنطقة التعليمية من حيث توفير الأثاث والتأكد من جودة وحدات التكييف في الفصول الدراسية وصلاحية مبردات المياه ، إضافة إلى جاهزية الأثاث المدرسي والكتب الدراسية.

ومن جانبه ذكر مدير عام منطقة الجهراء التعليمية وليد بن غيث أنه تم خلال الاجتماع الاستماع الى كافة الملاحظات الواردة من مدراء المدارس والإجابة على جميع الاستفسارات ، منوها الى ضرورة الالتزام بالخطة الموضوعة لاستكمال الاستعدادات على أكمل وجه.

وفي سياق اخر ذكرت مصادر ان الجهات المختصة بــالتربية تسعي لضبط عمليات الحضور والانصراف، ومتابعة دوام الموظفين العاملين في المدارس، من هيئات تعليمية وإدارية، ومنع حالات التلاعب وعدم الإبلاغ عن انقطاع الموظفين عن العمل، أو تغير الحالة الاجتماعية، أو غيرها من الأمور التي يترتب عليها صرف مبالغ مالية.

واوضحت المصادر إن اكتشاف حالات الموظفين الذين انقطعوا عن العمل أو لم يبلغوا عن تغيير الحالة الاجتماعية لهم مستمرة، الأمر الذي يترتب عليه صرف مبالغ مالية لهم دون وجه حق، ولسنوات طويلة لا تكتشف الا عند احالتهم للتقاعد.

وكشفت المصادر أن "التربية" عملت خلال الفترة الماضية على التنسيق مع هيئة المعلومات المدنية ووزارتي العدل والصحة، وبقية الجهات الحكومية ذات الصلة، لعمل ربط إلكتروني مع نظام الخدمة المدنية، لاكتشاف مثل هذه الحالات.

وذكرت المصادر أنه سيتم تعديل الحالة الاجتماعية للموظف، وتغيير عدد الأبناء، وتثبيت حالات الطلاق أو الزواج أو الوفاة، وغيرها من التعديلات التي تطرأ على ملفات الموظفين من خلال هذا الربط الإلكتروني دون الحاجة إلى مراجعة الشخص أو الحصول على أوراق.

أضف تعليقك

تعليقات  0