"الخارجية": احتجاز المواطنين في قبرص 7 ايام لحين توجيه الدعوى أو التنازل عن القضية

كشفت مصادر مطلعة أن وزارة الخارجية تواصلت مع السفير القبرصي لدى البلاد بشأن المواطنين الكوتيين المحتجزين على خلفية مشاجرة مع بريطانيين أمام فندق بمدينة ايا نابا القبرصية فجر يوم الجمعة الفائت.


وبينت الوزارة ان المواطنين هم الان رهن الاحتجاز لمدة 7 ايام كحد اقصى من اجل التحقيق واتخاذ الاجراءات القانونية والتي من بينها توجيه التهم إليهم أو التنازل عن القضية المرفوعة ضدهم من قبل المعتدى عليهم.


واعربت الوزارة عن اسفها لوقوع هذا الحادث الذي وقع بين نحو 10 مواطنين كويتيين مع عدد مماثل من السياح البريطانيين، داعية إلي احترام قوانين الدول الاخرى.

من جهته أكد السفير القبرصي لدى البلاد متابعته لسير التحقيقات على خلفية المشاجرة التي وقعت والتي على اثرها دخل كويتيين اثنين المستشفى لتلقي العلاج وخرجا على الفور فيما دخل مصابين اثنين من الجانب الاخر إلي المستشفى احدهما مصاب بطعنة.

واضاف السفير القبرصي أن الحادث يعد أمرا اعتياديا بحكم ان مدينة أيا نابا مزدحمة وتحدث فيها مشاجرات من حين لأخر بين السياح الاجانب لاسيما من المراهقين وحديثي السن والشباب.


يذكر أن صحيفة «سايبراس ميل» القبرصية نشرت عبر موقعها الإلكتروني، المقطع المتعلق بالمشاجرة موضحة إن شرارة المشاجرة العنيفة اندلعت قبيل فجر يوم الجمعة الفائت بين السياح الكويتيين ونظرائهم البريطانيين على الأرصفة المحيطة بحوض سباحة في داخل منتجع سياحي، ثم سرعان ما انتشرت «الهوشة» خارجاً إلى الشارع الذي تحول إلى ساحة معركة وسط متابعة عشرات السائحين.

أضف تعليقك

تعليقات  0