بسبب واشنطن وبكين.. النفط يتراجع

هبطت أسعار النفط، الاثنين، بعد سريان مفعول رسوم جمركية جديدة تبادلت الولايات المتحدة والصين فرضها، مما أثار مخاوف من أن يعرض ذلك النمو العالمي لمزيد من الضرر ويقلص الطلب على النفط.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت 42 سنتاً، أو 0.7 بالمئة، ليسجل 58.83 دولار للبرميل في الساعة 0041 بتوقيت غرينتش. وهبط خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 27 سنتاً، أو 0.5 بالمئة، إلى 54.83 دولار للبرميل.

وبدأت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، فرض رسوم نسبتها 15 بالمئة على واردات صينية تتجاوز قيمتها 125 مليار دولار، منها أجهزة التحدث الذكية وسماعات البلوتوث فضلاً عن أنواع كثيرة من الأحذية.

ورداً على ذلك، شرعت الصين في فرض رسوم على بعض السلع الأميركية ضمن قائمة مستهدفة تبلغ قيمتها 75 مليار دولار. وقال ترامب إن الجانبين سيلتقيان لإجراء محادثات هذا الشهر.

وقال ستيفن إينز خبير استراتيجيات السوق لدى أكسي تريدر "لامناص (من تأثير خلافات) التجارة والرسوم الجمركية على أسواق النفط، لذلك إذا استمرت الشكوك التجارية فسيكون من الصعب على النفط أن يتخلى عن المخاوف بشأن التهديد على الطلب العالمي".

يأتي ذلك بينما أظهر مسح لرويترز أن إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ارتفع في أغسطس لأول شهر هذا العام مع تغلب زيادة الإنتاج من العراق ونيجيريا على القيود التي فرضتها السعودية والخسائر النفطية التي سببتها العقوبات الأمريكية على إيران.

أضف تعليقك

تعليقات  0