جامعة الكويت تعقد لقاءً مفتوحاً بالحرم الجديد في الشدادية

نظمت جامعة الكويت لقاءً مفتوحاً بحرم الجامعة الجديد في الشدادية للطلبة وأولياء الأمور الراغبين بالتعرف على الكليات المقرر انتقالها للحرم الجديد صباح اليوم، على مسرح كلية العلوم.


بدايةً ذكر مدير البرنامج الإنشائي د. قتيبة الرزوقي أن الهدف من هذا اللقاء هو تعريف أولياء الأمور والطلبة بمكونات الحرم الجامعي من الأقسام العلمية والفصول الدراسية والمختبرات وصالات الطعام، والرد على جميع التساؤلات والاستفسارات، مشيراً إلى أنه في ختام اللقاء سيتم مرافقة الحضور للقيام بجولة في أرجاء الكليات للتعرف عن كثب حول مكوناتاتها، مشيداً بدور كل من ساهم وقام بإظهار حرم جامعة الكويت الجديد - الشدادية بهذا الشكل ومنها قطاع التخطيط وقطاع الأمين العام وكافة الإدارات التابعة لهيكله ومنها إدارة الأمن والسلامة وإدارة الخدمات العامة وإدارة التغذية وإدارة العلاقات العامة والإعلام، وعمادة القبول والتسجيل وكافة الكليات بإداراتها والإدارة الجامعية.

وقدم د. رزوقي عرضاً مرئياً حول خطة التشغيل مع بداية العام الجامعي في سبتمبر 2019 شرح خلاله خريطة الموقع في المدينة الجامعية وخطة التشغيل، وقدم نبذة عن مشروع الحرم الجامعي الجديد ومكوناته الأساسية من الحرم الرئيسي ومكونات الحرم الطبي.


وبين جاهزية المدينة الجامعية موقعياً من مباني الكليات والبنية التحتية، والخدمات الموقعية من ( المداخل - المواقف - الشوارع الداخلية والخارجية - الأسوارالمؤقتة - والعلامات الإرشادية - تواجد الأمن والسلامة بالمباني والساحات الداخلية والخارجية - خدمة الباصات للطلبة - وخدمات التغذية - شبكات الاتصال من الانترنت والهواتف الأرضية والمتنقلة)، وتم عرض فيديو يوضح كيفية الوصول للحرم الجامعي.


ومن جانبه تحدث الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية علي الأستاذ عن الخدمات المتوفرة وجاهزيتها في الحرم الجامعي الجديد- الشدادية، لاستقبال الطلبة والطالبات للعام الجامعي الجديد 2019/2020، موضحا الخدمات الأساسية التي تقدمها الجامعة والتي تهدف لخدمة طلبة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والهيئة الإدارية ومرتادي الجامعة.


وذكر الأستاذ أن الجامعة حرصت على توفير خدمات الأمن والسلامة للمحافظة على سلامة مرتادي حرم الشدادية، وتواجد أفراد الأمن عند البوابات وفي مواقع المباني المختلفة داخل الحرم لتأمين الطرق وحفظ الأمن ومساعدة الطلبة في توضيح الطرق المؤدية لمواقع الكليات والقاعات الدراسية. وأشار إلى التعاون المشترك مع وزارة الداخلية لتوفير دوريات أمن متواجدة للحفاظ على انسيابية الحركة المرورية مع بدء الفصل الدراسي الأول.


وأردف الأستاذ أنه تم توفير عيادات طبية في كليات الجامعة لضمان سلامة مرتادي الجامعة، وفضلاً عن تجهيز صالات الطعام بجميع مستلزماتها من مأكولات ساخنة وخفيفة وأسواق مركزية بكل كلية تخدم الطلبة والطالبات ومرتادي الحرم.


وفيما يخص حركة النقل داخل الحرم الجديد ومواقع الكليات فقد تم توفير وسائل نقل داخل الحرم وباصات مؤدية للحرم الجديد من جميع مواقع الكليات الأخرى، بالإضافة لوسائل نقل الطالبات من مناطق السكن.


وبدوره ذكر مساعد نائب مدير الجامعة للتخطيط د. ماجد الديحاني بعض مميزات الحرم الجامعي الجديد في الشدادية وهو تواجد الكليات الجامعية بموقع واحد وهذه الميزة لأول مرة بجامعة الكويت مما يسهل استخدام جميع المرافق التي تخدم جميع الطلبة بمختلف الكليات.


وأكد على أهمية الإطلاع على الدليل التعريفي الذي تم توزيعه خلال اللقاء التنويري لمعرفة مكونات كل كلية علمية، مضيفاً إلى أن الحرم الجامعي ينقسم إلى ثلاثة أقسام وهم الجانب الأكاديمي المختص بالهيئة التعليمية والجانب الإداري المخصص للإداريين داخل الجامعة أو من مراكز العمل خارج الكلية وأماكن مخصصة ومساحات تجارية للبنوك وغيرها من المرافق.


ونوه د. الديحاني على أهمية متابعة وسائل التواصل الاجتماعي الرسمية لجامعة الكويت ممثل الانستغرام والتويتر لمتابعة أي معلومات وأيضاً للحرص على التواصل المستمر بين الطلبة والإدارة الجامعية لمتابعة آخر المستجدات. وأوضح المقصود برمز القاعة في الجدول الدراسي والذي يبين رقم المبنى والدور لتسهيل عملية الوصول للقاعة بأسرع وقت ممكن، لافتا أن هناك طلبة متطوعين من فريق انجاز الجامعي وموظفي إدارة العلاقات العامة والإعلام المتواجدين في جميع مداخل الكليات وذلك لتسهيل عملية الوصول للقاعات خلال الأسبوع الأول للدراسة، وللرد على أي استفسارات.

وفي الختام شكر د. الديحاني جميع الحضور لاهتمامهم وحرصهم على حضور مثل هذا اليوم متمنياً لهم دوام النجاح والتوفيق محل اعتزاز وفخر.

ومن جهته بارك عميد القبول والتسجيل د. علي المطيري بداية العام الدراسي 2019/2020 في الحرم الجامعي الجديد في الشدادية، والمجهز بأعلى المستويات.

وأوضح اأنه تم تجهيز الجداول الدراسية وفقا للموقع الجديد وتوفير القاعات الدراسية لاستيفاء أعداد الطلبة، مبينا أنه تم فتح جميع الشعب الدراسية والمقررات الأكاديمية للكليات التي تم انتقالها بشكل كلي، أما الكليات المنتقلة جزئيا فتم توفير مقررات دراسية بما يتناسب مع خطة انتقالها، موضحاً أنه تم فتح جميع الشعب الدراسية وفقا للإمكانيات المتاحة.

ونوه د. المطيري عن خطة إقامة الإختبارات النهائية للكليات المنقلة جزئيا ( كليتي العلوم والهندسة والبترول) والتي ستقام في الحرم الجامعي- الخالدية، فيما ستتم الإختبارات النهائية للكليات المنتقلة بشكل كلي بالحرم الجديد.

وفي ختام حديثه شكر د. المطيري الحضور من أبنائه الطلبة وأولياء الأمور داعيا إياهم للتعرف على مرافق الحرم الجديد ومواقع القاعات الدراسية، متمنيا أن يكون هذا الصرح الأكاديمي الجديد نقلة نوعية إيجابية على التحصيل الدراسي للطلبة في جامعة الكويت.

ومن جانبه بين رئيس فريق إنجاز التطوعي التابع لعمادة شئون الطلبة عبدالهادي المتروك أن فريق إنجاز هو فريق طلابي تطوعي منظم مكون من 250 طالب وطالبة من جامعة الكويت.

وقال المتروك أن الفريق مصدر فخر للجامعة وأن عمادة شئون الطلبة تسعى جاهدة لتوفير كافة التسهيلات لأعضاء الفريق للقيام بالأعمال التطوعية وتشجيع الشباب على العمل التطوعي، مضيفاً بأن للفريق خطط ومشاريع خلال العام الدراسي وخاصة في الحدث الحالي في افتتاح الحرم الجديد بالشدادية.

وأوضح المتروك أن الفريق المتواجد اليوم بلغ عددهم 105 طالب متطوع لإرشاد الطلبة والطالبات المستجدين والمقيدين في بداية العام الدراسي والانتقال إلى الحرم الجامعي الجديد وأن من مسؤوليات الفريق المتطوع إرشاد مجموعات من الطلبة وأولياء الأمور للاطلاع على مرافق الجامعة من قاعات دراسية ومرافق خدمية في الموقع الجديد بالشدادية.

أضف تعليقك

تعليقات  0