نائبة عراقية: نواب في البرلمان العراقي يمتلكون جنسية كويتية

اعتبرت النائبة العراقية عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف،  أن ديون الكويت كسرت ظهر العراق، مؤكدة أن تطبيع العلاقات بين الدول لا يبنى على اساس اهدار الحقوق، فيما كشفت أن بعض النواب في البرلمان العراقي يمتلكون جنسية كويتية.

وقالت نصيف خلال برنامج "المناورة" الذي تبثه السومرية، إن "تطبيع العلاقات بين الدول لا يبنى على اساس اهدار الحقوق"، معتبرة أن "الكويت لم تتنازل عن ديون العراق وديون الكويت كسرت ظهر العراق".

وأضافت أن "رسالة العراق لمجلس الامن تجاه الكويت محقة لكنها متأخرة جدا"، مشيرة الى أن "الحدود البحرية احدى الحقوق الاستراتيجية للشعب العراقي".

ولفتت نصيف الى أنه "لدينا ملفات من خلال نستعيد حقوقنا ويمكن ان نطعن حتى بالقرارات الدولية"، موضحة أن "اتفاقية خور عبد الله مذلة و80 نائباً لم يصوتوا عليها".

وكشفت نصيف أن "العراق والكويت سيوقعان اتفاقية تجارية قريبا شبيهة باتفاقية الاردن"، مشيرة الى أن "بعض النواب في البرلمان العراقي يمتلكون جنسية كويتية".


ووجه العراق رسالة إلى مجلس الأمن يتهم فيها الكويت بأنها تتبع سياسة فرض الأمر الواقع من خلال إحداث تغييرات جغرافية في الحدود البحرية بين البلدين.
أضف تعليقك

تعليقات  0