الشيخ فيصل الحمود يتقدم باستقالته من منصبه بناء على رغبته


التقى محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح، سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك أول من أمس الثلاثاء، متقدما لسموه باستقالته من منصبه بناء على رغبته،

حيث تضمن نص الاستقالة قد تفضلتم سموكم حفظكم الله في ضوء صدور المرسوم رقم 81 لسنة 2014 بشأن نظام المحافظات وتعييني محافظا للفروانية وكلفتموني بحمل مسؤوليات العمل والمساهمة في الإشراف على تنفيذ السياسة العامة للدولة ومتابعة مشروعات خطة التنمية في نطاق المحافظة.

وأضاف وهي أمانة عظيمة ومسؤولية جسيمة قبلتها مقدرا ثقة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ، وثقة سموكم الغالية متطلعا الى خدمة وطني الغالي ومصلحته ومعاهدا العلي القدير على ان أكون اهلا لهذه الثقة لاداء الواجبات وما كلفت به على الوجه الذي يرضي الله.

وتابع يشهد الله على اننا منذ تكليفي بمهام عملي عملت بكل اخلاص وتفان لتحقيق طموحات وآمال اهالي مناطق محافظة الفروانية مؤديا عملي بكل أمانة وصدق،

من اجل تحقيق الغايات الوطنية المنشودة والحرص على مصلحة الوطن، وطيلة سنوات عملي ، التي كانت حافلة بالعطاء منقطع النظير والنجاحات داخل الكويت وخارجها ، كنت أحاول جاهدا لمساعدة الجميع والتعاون والتنسيق لتحقيق المصالح العليا لوطني وأهل الكويت الكرام.

وقال إنه يعلم الجميع بأنني قد حرصت على بذل قصارى جهدي من أجل الإضطلاع بمسؤولياتي في تطوير العمل والحرص على المال العام ومكافحة مظاهر الفساد ودفع عجلة العمل تحت قيادة سموكم والتزاما بتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما.

وفي ضوء ما سبق وإيماننا بما تعلمته من مدرسة صباح الأحمد التى تؤكد أن المنصب وسيلة وليس غاية وأن الكرسي هو تكليف وليس تشريف فأنني أتقدم باستقالتي بناء على رغبتي،

وسأبقى مقاتلا شرسا خدوما لوطني الحبيب وأهله بأي مكان ومنصب، سائلا المولي جلت قدرته أن يحفظ الكويت وأهلها من كل مكروه، في ظل قيادتنا الحكيمة وسدد على دروب الخير خطاكم لكل ما فيه مصلحة الكويت وشعبها الكريم.

أضف تعليقك

تعليقات  0