«الكهرباء»: لا تتم إعادة التيار لسكن العزاب إلا بعد دفع المديونيات

جدد وكـيل وزارة الكهرباء والماء م.محمد بوشهري تأكيده على أن الوزارة حريصة على أن تتماشى مع معايير الهيئة العامة للبيئة فيما يخص محطات إنتاج الكهرباء، لافتا إلى التعاون المستمر مع البيئة بهذا الشأن، مشددا على الحرص على أن تكون التأثيرات البيئية في ظل النسب البيئية المسموح بها.

جاء ذلك في تصريح للصحافيين خلال افتتاح المنتدى الأول للطاقة الذكية (SEF)، الذي نظمته مجموعة وارتسيلا التكنولوجية مع شريكها الكويتي المحلي، مجموعة البريمي، تحت شعار «نحو مستقبل الطاقة المتجددة بنسبة 100%» برعاية وزير الكهرباء والماء ووزير النفط د.خالد الفاضل.

وأكد أن الوزارة تتجه بأكثر وحداتها في الإنتاج إلى الغاز الطبيعي، لمميزاته المتعددة، منها المحافظة على البيئة، إضافة إلى أنه أفضل من الناحية التشغيلية كتكلفة مادية في عمليات الإنتاج والصيانة.

ولفت إلى أن وزارة الكهرباء والماء تعمل دائما بطاقتها الإنتاجية لتلبية الاحتياجات خاصة خلال فترة الصيف، معلنا عن انتهاء فترة الذروة الحقيقية لافتا إلى أن أعلى استهلاك تم تسجيله في 27 يونيو، حيث 14.420 ميغاواط، بفارق عما تستطيع الشبكة توفيره.

وأضاف: لدينا فرق طوارئ تعمل على مدار الساعة ونشكرهم على الجهد الكبير الذي يقومون به عند حدوث أي عطل في الشبكة، وهو أمر وارد في الشبكات الكهربائية كونها تتكون من أنظمة مختلفة.

وفيما يخص إعادة التيار الكهربائي للمنازل التي قطع عنها بسبب سكن العزاب بها أوضح أنه لا تتم إعادة التيار الكهربائي لأي بيت منها إلا بعد دفع كل المديونيات.

أضف تعليقك

تعليقات  0