«المرور والعمليات» بالداخلية..مواكبة تامة لانطلاق العام الدراسي غدًا

كونا - أتم قطاع المرور والعمليات في وزارة الداخلية الكويتية جميع استعداداته الأمنية والمرورية الخاصة ببدء العام الدراسي الجديد 2019/2020 تواكبها حملة إعلامية توعوية لتسهيل حركة المرور على كل الطرق لضمان أمن وسلامة أبنائنا الطلبة.

وفي هذا الشأن وزعت دوريات المرور والنجدة الثابتة والمتحركة على الطرق الرئيسية والتقاطعات الفرعية حيث ستتولى دوريات النجدة والأمن العام مداخل ومخارج المدارس ذات الكثافة وفق ما أفادت به الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم السبت.

في المقابل ستتسلم دوريات المرور الطرق الرئيسية لتأمين وتسهيل حركة المرور والحد من الازدحامات والاختناقات وسرعة التعامل مع أي حادث مروري يكون سببا في ازدحام الطريق كما يعمل هاتف الطوارئ (112) على مدار الساعة لتلقي البلاغات الأمنية والمرورية والإنسانية وتوجيه الدوريات إلى أماكن البلاغات.

وإضافة إلى ذلك تمت برمجة الإشارات الضوئية حسب الكثافة المرورية في كل اتجاه ويتم تعديل الوقت وفقا لمتغيرات حركة المرور إلى جانب التعامل مع المركبات المتعطلة أو الحوادث المرورية أو التحرك في اتجاه البلاغ الوارد إليها من غرفة العمليات وتم توزيع هذه الدوريات على التقاطعات والشوارع الرئيسية والطرق السريعة حسب التخطيط الجغرافي لكل محافظة.

ووفق الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني فإن تحديد المسار والخروج المبكر من المنزل من شأنه الحد من الاختناقات المرورية والمساعدة على التركيز أثناء القيادة والانتباه إلى الطريق ويقلل من وقوع الحوادث المرورية.

ونبهت الادارة إلى أن على أولياء الأمور أن يكونوا قدوة لأبنائهم في احترام القانون وآداب المرور والتقيد بتعليمات وإرشادات رجال المرور والالتزام بحدود السرعة المقررة وعدم تجاوز الإشارة الضوئية.

ولفتت في هذا الشأن إلى وجوب احترام المشاة في العبور الآمن والالتزام بربط حزام الأمان وعدم استخدام الهاتف النقال باليد أو كتابة الرسائل أثناء القيادة وعدم استخدام حارة الطوارئ (كتف الطريق اليسرى) إلا في الضرورة القصوى وعدم التعدي على المواقف المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة وعدم عرقلة السير أو إغلاق الشوارع وصعود الأرصفة والتكدس أمام أبواب المدارس عند الذهاب والعودة.

ودعت المواطنين والمقيمين إلى ضرورة التعاون مع رجال الأمن والالتزام بالقوانين حفاظا على الأرواح وانسياب حركة المرور متمنية لقائدي المركبات السلامة على الطرق وعاما دراسيا خاليا من الحوادث والنجاح والتوفيق لأبنائنا الطلبة.

ومن المقرر أن يعود آلاف الطلبة يوم غد الأحد إلى مقاعد الدراسة إيذانا بانطلاق العام الدراسي 2019 - 2020 بمختلف المراحل التعليمية مكللا ذلك جهود توازت على محورين لإتمام مجمل الاستعدادات يتعلق الأول بجاهزية المنظومة التربوية ككل والثاني المواكبة الحثيثة لوزارة الداخلية لضمان بداية سلسة للعام الدراسي.

في السياق قام وزير التربية وزير التعليم العالي الكويتي الدكتور حامد العازمي بجولة تفقدية على عدد من مدارس وزارة التربية للاطمئنان على سير العمل والاطلاع على استعدادات المدارس لاستقبال العام الدراسي.

وأكملت التربية كل الاستعدادات والتحضيرات ومنها تهيئة البيئة المدرسية والتأكد من الطاقة الاستيعابية للفصول المدرسية وتوفير وسائل النقل والترحيل والتأكد من جاهزية المدارس لجهة إجراء عمليات الصيانة اللازمة لكل مرافقها والتأكد من وسائل وأدوات الأمن والسلامة وجودة المرافق بصورة عامة.

ومع مباشرة الهيئات التدريسية والإدارية عملها في الأول من سبتمبر الجاري أصبحت المدارس جاهزة لتوزيع الكتب والمستلزمات الدراسية وقوائم الطلبة على الفصول وتطبيق النظم والسياسات واللوائح المدرسية من أول يوم دراسي مع الالتزام الجاد بتحسين التحصيل الأكاديمي للطلبة كهدف استراتيجي لوزارة التربية.

أضف تعليقك

تعليقات  0