جمعية المعلمين تطالب بسرعة البت في تظلمات اختبارات الوظائف الإشرافية وتشكيل لجان للمقابلات

دعت جمعية المعلمين الكويتية وزارة التربية إلى سرعة البت في تظلمات الوظائف الإشرافية , والأخذ بمقترحاتها في هذا الشأن , مشيرة في بيان لها إلى أهمية وضرورة وضع آلية تراعي بحث كل حالة تظلم على حده , وبما يضمن الأخذ بكافة التفاصيل الواردة في التظلم , كما دعت إلى ضرورة إعلان نسبة النجاح في كل تخصص وفئة على حده , والالتزام بالقرار الخاص بإعادة الاختبار اذا لم تتجاوز نسبة النجاح 25 % لكل تخصص او فئة .

وكشفت الجمعية النقاب عن مؤشرات إيجابية من خلال التفهم الذي أبدته وزارة التربية وديوان الخدمة المدنية في شأن مطالبها في معالجة قضية التخصصات النادرة , والأخذ بمقترحها في رفع نسبة التخصصات النادرة عن الـ 30 % , وبما يساهم في استقطاب وتشجيع الكوادر الوطنية للالتحاق والعمل في التخصصات النادرة, دون الحاجة للاستعانة بالتعاقدات المحلية والخارجية لسد النقص في أي تخصص من التخصصات , مؤكدة أن تشجيع الكوادر الوطنية بشكل عام يتوافق تماما مع خطة التكويت التي أطلقتها الحكومة في سبتمبر من العام الماضي , ومن أجل الوصول إلى النسب المئوية المحددة لكل وظيفة بحلول عام 2022 .

وطالبت الجمعية في بيانها الوزارة في الاستعجال بتشكيل لجان المقابلات الشخصية للوظائف الاشرافية , وإجراء المقابلات لسد الاحتياجات والشواغر , مجددة في الوقت نفسه موقفها على أهمية فتح باب الترشيح في التخصصات والفئات التي حجب الترشيح فيها خلال السنوات الماضية وبما يتوافق مع متطلبات واحتياجات الواقع للوظائف الإشرافية .

وطالبت الجمعية في ختام بيانها إلى ضرورة أن تمر مشاريع التطوير الجديدة عبر بوابة المعلم , وأن يستأنس برأي أهل الميدان في شأنها , وذلك لتحقيق الهدف المنشود منها , وأن تأخذ الوزارة في اعتبارها الأول طرح الخطط التدريبية والتسويقية المناسبة مع كل مشروع قبل التنفيذ .

أضف تعليقك

تعليقات  0