مساعدات الكويت الإنسانية.. إسهامات تتجدد مع ذكرى تكريم سمو الأمير

كونا - بنهج ثابت في سياستها الخارجية يرتكز على تقديم المساعدات الإنسانية لكل البلدان المحتاجة بعيدا عن المحددات الجغرافية والدينية والإثنية واصلت الكويت جهودها وإسهاماتها الإنسانية بالتزامن مع الذكرى الخامسة لتكريم الأمم المتحدة لسمو أمير البلاد تقديرا للدور الإيجابي الرائد للكويت بقيادة سموه في مجال العمل الإنساني.


ففي التاسع من سبتمبر 2014 أقامت الأمم المتحدة حفلا لتكريم سمو الأمير ومنح سموه لقب (قائد للعمل الإنساني) وتسمية الكويت (مركزا للعمل الإنساني) في مبادرة غير مسبوقة تجسد الاهتمام الدقيق والتفهم العميق وبشكل ملموس وواضح للعديد من المشاغل والهواجس والمستجدات التي تواجه الإنسانية وتتحدى السلم الاجتماعي والأمن السياسي في عالم اليوم.


وبتلمس حقيقي للاحتياجات الإنسانية وإبراز المفهوم الإنساني البحت تجاهها واصلت الكويت بسط اياديها البيضاء لمساعدة المحتاجين. وفي هذا الإطار وصلت الى مطار الخرطوم طائرة ثالثة من الجسر الجوي الكويتي محملة بحوالي 30 طنا من المساعدات الانسانية لمتضرري السيول والأمطار التي ضربت السودان أخيرا.


وقال نائب السفير الكويتي في الخرطوم عبدالكريم المجيم لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الطائرة الثالثة من المساعدات الانسانية الكويتية للسودان وصلت بتوجيهات سامية من سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح (قائد العمل الانساني) في مد يد العون للأشقاء في السودان لمواجهة كارثة السيول والفيضانات.


واضاف ان الطائرة محملة بحوالي 30 طنا من المساعدات الغذائية والايوائية والبيئية مقدمة من جمعية العون المباشر والهلال الأحمر الكويتي مؤكدا استمرار الجسر الجوي حتى انجلاء الازمة في جميع انحاء السودان.

أضف تعليقك

تعليقات  0