بطولة الألعاب المائية بدول مجلس التعاون الخليجي تختتم منافساتها في الكويت بتكريم الفائزين

اختتمت اليوم الأحد منافسات النسخة ال27 من بطولة الألعاب المائية بدول مجلس التعاون الخليجي التي استضافتها الكويت على مدار أربعة أيام بتكريم الفائزين.


وأسفرت منافسات (السباحة) التي أقيمت في المسبح الأولمبي بنادي كاظمة عن تتويح منتخب الكويت بالمركز الأول في فئة (العمومي) متقدما على نظيريه القطري والسعودي اللذين احتلا المركزين الثاني والثالث على التوالي.


وتوج منتخب الكويت بالمركز الأول في فئة البراعم (تحت 10 سنوات) في حين أحرز منتخب السعودية المركز الثاني تلاه المنتخب العماني ثالثا.


وأسفرت آخر مسابقات السباحة في فئة الناشئين عن إحراز منتخب قطر المركز الأول متقدما على منتخبي الكويت والسعودية.


كما أسفرت منافسات (الغطس) التي شملت إقامة عدة مسابقات في فئتي (البراعم) و (الأشبال) عن فوز منتخب الكويت بالمركز الأول في حين احتل المنتخب السعودي المركز الثاني.


وتوج منتخب الكويت بطلا لمسابقة (كرة الماء) التي أقيمت في فئة واحدة (تحت 16 سنة) بنظام الدوري من مرة واحدة تلاه المنتخب السعودي في حين جاء منتخب الإمارات في المركز الثالث.


وقال رئيس اللجنة التنظيمية للسباحة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية العماني طه الكشري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن منافسات البطولة ظهرت بمستوى فني مميز من جميع منتخبات (التعاون) الستة.


وأضاف الكشري أن منافسات البطولة التي شهدت مسابقات في ألعاب (السباحة) و (الغطس) و(كرة الماء) اتسمت بتنافسية وندية بدليل تقارب نتائج السباحين في معظم المسابقات.


وأشار إلى أن المستويات الفنية للاعبي دول (التعاون) في الألعاب الثلاث في تطور مستمر بفضل الاهتمام الكبير الذي توليه الاتحادات المحلية التي عمدت إلى استقطاب "أفضل الأجهزة الفنية" ما أسهم في بروز عدد من السباحين على المستويين العربي والآسيوي.


وأشاد بالتنظيم المميز للاتحاد الكويتي للسباحة برئاسة الشيخ خالد البدر الصباح لجميع فعاليات البطولة تنظيميا وفنيا بدليل أن "البطولة خرجت من دون أي احتجاج من أي فريق و رضا تام من كل الوفود".


وثمن حرص كل الاتحادات الخليجية على المشاركة في البطولة وإنجاح هذا التجمع الخليجي

أضف تعليقك

تعليقات  0