«بريق» يختتم دورته التدريبية الثالثة بتكريم 100 معلم ومعلمة

اختتم برنامج (بريق) للتفكير الايجابي والرفاهية النفسية المتكاملة اليوم دورته الثالثة المقامة بالتعاون مع وزارة التربية الكويتية بتكريم 100 معلم ومعلمة.


وقالت مديرة البرنامج رقية حسين في تصريح صحفي بالمناسبة ان الدورة التي انطلقت الاحد الماضي شارك فيها معلمون ومعلمات خاضوا الدورتين الاولى والثانية العام الماضي تمهيدا لخوض الدورة الرابعة في ديسمبر المقبل.


ولفتت حسين الى ان المعلمين والمعلمات الذين خاضوا الدورة الاولى في الثاني من هذا الشهر والبالغ عددهم 350 معلما ومعلمة سيخوضون الدورة الثانية في ديسمبر المقبل.


واوضحت ان البرنامج يخطو خطوات مدروسة ومتميزة خاصة أن الطلبة والمعلمين وادارات المدارس يرحبون بتطبيقه لافتة الى ان المعلمين الذين تم تدريبهم هم اساس نجاح البرنامج ويقومون بتطبيقه بشكل مبهر.


وأعربت عن شكرها لوزارة التربية على "تعاونها الكبير" والدعم الذي يلقاه البرنامج من قيادات الوزارة مثمنة جهود مؤسسة الكويت للتقدم العلمي والهيئة العامة للشباب.


ومن جانبها اشادت مديرة مركز التحفيز والمشاركة في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي منال الراشد في تصريح مماثل بالبرنامج مبينة انه مفيد لجميع طبقات المجتمع ويهدف الى تحفيز الطلبة على الفكر الايجابي.


واوضحت الراشد ان (بريق) يدخل ضمن خطة التنمية المستدامة للدولة وان (التقدم العلمي) رأت فيه الطموح لافتة الى انها فكرة جديدة على المجتمع الكويتي.


وقالت ان (بريق) يستهدف العقول ويعمل على بناء شخصية الطالب ويعتبر فريدا في الشرق الأوسط مشيرة الى ان (التقدم العلمي) ناقشت الاسس العلمية التي يرتكز عليها برنامج بريق ومناهجه ولمست حجم الجهد المبذول من خلال القائمين عليه.


يذكر أن (بريق) برنامج تربوي هو الأول من نوعه في الكويت والشرق الاوسط ويعنى بتدريب المعلمين على كيفية تطبيق انشطته باسلوب ايجابي تفاعلي مشوق داخل القاعات الدراسية لكي يجني الطلبة فوائد التفكير الايجابي.


ويستلهم (بريق) انشطته من الابحاث العلمية المثبتة في مجال علم النفس الايجابي من جميع انحاء العالم ثم يقوم بتدريب المعلمين على اليات تنفيذها في مدارسھم لخلق التفكير الايجابي والرفاهية النفسية المتكاملة في الكويت من خلال تطبيقه على الطلاب.


وتركز انشطة (بريق) على قيم عديدة من أبرزها الشكر والامتنان بالدرجة الاولى ويستهدف طلبة المرحلة الثانوية الا ان تأثيره يشمل كل من يتعامل معه سواء المدرسية أو الهيئة التعليمية وأولياء الأمور لاحداث التغيير الايجابي في تعاملاتهم اليومية.


ويعتمد (بريق) في برامجه على أدبيات علم النفس الايجابي والدراسة العلمية للسعادة ومكامن القوة الانسانية وفضائلها ونظرا لاهميته تم ادراجه ضمن برامج رؤية (الكويت 2035) المنبثقة عن رؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح تحت ركيزة "رأس مال بشري ابداعي".

أضف تعليقك

تعليقات  0