الحكومة تشرع في مراجعة شاملة لكل القوانين لتطوير آليات سوق النقل الجوي

قال رئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح ان مبنى الركاب (تي 4) حقق ايرادات اضافية للدولة تتجاوز 100 مليون دينار كويتي (نحو 328 مليون دولار امريكي) للخمس سنوات المقبلة.


واضاف الشيخ سلمان الصباح في كلمة في حفل نظمته (الطيران المدني) بمناسبة مرور عام على تشغيل مبنى (تي 4) ان الادارة تحدث حاليا البنية التشريعية لقطاع الطيران المدني بما يتوافق مع المتطلبات الدولية وتوصيات المنظمات العالمية المتخصصة.


واوضح ان "الحكومة شرعت في مراجعة شاملة لكل القوانين واللوائح التي من شأنها تطوير آليات سوق النقل الجوي وتنظيم العلاقة بين كل الاطراف المعنية مضيفا ان (الطيران المدني) تحضر لاصدار قانون جديد لتحويلها الى هيئة فنية مستقلة اسوة بدول المنطقة ودول العالم المتقدم.


واكد ان هذه الخطوه ستمنح للطيران المدني الفرصة المستحقة لفصل الجانب التشغيلي عن الجانب الرقابي والتشريعي ولتمارس مسؤوليتها كسلطة رقابية على قطاع النقل الجوي.


واشار الى حرص الحكومة على تحديث البنية التحتية لقطاع النقل الجوي في الكويت وتتويجا لتوجيهات سمو الامير في تحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري والتزاما برؤية (كويت جديدة 2030).


وافاد بأن حركة الركاب في مطار الكويت توزعت بين المباني المختلفة ما خفف العبء عن المبنى الرئيسي بشكل ملحوظ هذا الصيف والذي تجاوزت فيه حركة الركاب ستة ملايين مسافرا.


ولفت الى نجاح تشغيل (تي 4) في وقت قياسي اذ لم تستغرق فترة التصميم والانجاز للمبنى الذي يستوعب 5ر4 مليون راكب سنويا سوى 21 شهرا.


واضاف انه بدأت بعدها مراحل التشغيل التصاعدي من قبل المشغل العالمي (انشن الدولية) بالتعاون مع شركة الخطوط الجوية الكويتية والتي بدأت في 15 أغسطس 2018 حتى اكتملت المراحل التشغيلية في 2 ديسمبر 2018 في وقت لا يتعدي اربعة اشهر.


واستطرد الشيخ سلمان "نقطف اليوم ثمار التجربة الاولى للطيران المدني بالشراكة مع القطاع الخاص بعد ان تم اسناد مهمة ادارة وتشغيل مبنى الركاب الجديد لمؤسسة مطار انشن الدولي".


وبين ان خلال هذه الفترة تم تحقيق عدة امور ايجابية منها رفع كفاءة التشغيل في المبنى بما يتوافق مع المقاييس الدولية في ادارة المطارات وتحسين الخدمة للمسافرين اذ تجاوز معدل الاقلاع بالوقت ل(اللخطوط الكويتية) بنسبة 90 في المئة.


واشاد بجهود جميع الجهات الحكومية التي ساهمت في تشغيل المبنى في وقت قياسي لاسيما وزارة الداخلية والادارة العامة للجمارك والادارة العامة للاطفاء ووزارات الصحة والكهرباء والماء والاشغال والهيئة العامة للطرق.


من جانبه قال رئيس مجلس ادارة شركة الخطوط الكويتية يوسف الجاسم في كلمة مماثلة ان الشركة ركزت اهدافها لرفع نسب الالتزام بالمواعيد اذ ارتفعت من 59 في المئة في اغسطس 2018 لنحو 93 في المئة في اغسطس الماضي بعد الانتقال للمبنى الجديد ما يعد انجازا.


واوضح ان (الكويتية) حققت المركز التاسع في انضباط المواعيد من بين 175 شركة طيران في اوروبا وافريقيا والشرق الأوسط والمركز الاول على شركات الطيران في الشرق الاوسط وفقا لتقرير وكالة (OAG) البريطانية المتخصصة في التحقق من الاداء الانتاجي لقطاعات الطيران المدني.


واضاف ان الشركة حصلت اخيرا على تقدير خمس نجوم للعام 2019 من منظمة (ابيكس) لتصنيف شركات الطيران العالمية استنادا الى استبيان محايد لعينة من عملاء الشركات المتضمنة في التقييم.


واشاد بدور الادارات الحكومية المختلفة التي واصلت الليل بالنهار وحققت انجازا بارزا على مستوى اتمام المشاريع وخلال فترة قياسية.


وذكر ان هذه الجهود ساهمت في تشغيل واحتضان نحو 5ر4 مليون راكب في سنة الافتتاح وبمعدل 91 رحلة يوميا ذهابا وايابا باجمالي وقدره حوالي 33225 رحلة دون احتساب الرحلات الاضافية الموسمية.


وافاد بان خلال الفترة من 15 اغسطس 2018 حتى 14 غسطس 2019 تم تشغيل نحو 27800 رحلة جوية ونقل نحو 06ر4 مليون مسافر في مبنى (تي 4) متوقعا ان يكون اجمالي العدد المنقول من والى مبنى (تي 4) في نهاية هذا العام نحو 8ر4 مليون راكب.


وبين انه تماشيا مع النقلة النوعية للمبنى تم تحديث جميع المعدات الارضية لتصل الى 500 معدة ذات محرك وتشمل هذه المعدات التي تم التعاقد عليها من حدث الطرازات في العالم.


وافتتح (تي 4) في 4 يوليو الماضي برعاية اميرية سامية ضمن الخطة الاستراتيجية لادارة الطيران المدني في جعل الكويت مركزا تجاريا وماليا في المنطقة.


ويقع المبنى بالمنطقة الشمالية في مطار الكويت الدولي وتبلغ مساحته نحو 55 الف متر مربع ويضم 14 بوابة تنقسم الى تسع بوابات جسور وخمس بوابات ارضية.


ويهدف الى تخفيف العبء والازدحام عن المبنى الحالي اذ يستوعب نحو 5ر4 مليون راكب سنويا كما يوفر اكثر من 2000 موقف للسيارات و50 (كاونترا) لوزن الامتعة و(كاونترات) مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة اضافة الى توفير كل الخدمات للمسافرين.


واسست (الكويتية) عام 1953 كشركة خاصة تحت اسم (الخطوط الجوية الوطنية الكويتية المحدودة) وبدأت اولى رحلاتها في 16 مارس 1954 واستحوذت حكومة الكويت على كامل ملكيتها بنسبة 100 في المئة عام 1962 وتبلغ عدد وجهاتها نحو 49 وجهة حول العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0