جامعة الكويت تنظم لقاءً تنويرياً لتهيئة أعضاء هيئة التدريس الجدد

نظم مكتب نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية لقاءً تنويرياً لأعضاء هيئة التدريس الجدد برعاية وحضور مدير جامعة الكويت أ.د حسين الأنصاري، والقائم بأعمال نائب مدير الجامعة للشئون العلمية أ.د جاسم يوسف الكندري ونائب مدير الجامعة للتخطيط د.عادل الحسينان، ومساعد نائب مدير الجامعة للتخطيط والتطوير المؤسسي د. منى صفر، ومساعد نائب مدير الجامعة للتخطيط أ.د.ماجد الديحاني، ومساعد نائب مدير الجامعة للشئون العلمية د. علي أحمد عبدالله، ومدير إدارة البعثات والعلاقات الثقافية سميرة المنصور، ومدير إدارة الهيئة الأكاديمية دلال الأحمد، بقاعة 119 في حرم جامعة الكويت- الخالدية. ويهدف هذا اللقاء إلى تعريف أعضاء هيئة التدريس الجدد باللوائح المهمة والخدمات التي تقدمها إدارات الجامعة، ومد جسور التواصل والتعارف بين الإدارة الجامعية وأعضاء هيئة التدريس كونهم مستقبل جامعة الجامعة، والذين سيقع على عاتقهم استكمال مسيرة التقدم ورفعة جامعة الكويت.


 وبدوره رحب مدير جامعة الكويت أ.د. حسين الأنصاري بانضمام هذه الكوكبة المميزة من أعضاء هيئة التدريس الجدد لأسرة جامعة الكويت، معربا عن سعادته بمشاركتهم في مسيرة التعليم والبحث العلمي في جامعة الكويت كونهم إضافة قيّمة علمية وأكاديمية للجامعة.


وذكر أ.د الأنصاري بأن جامعة الكويت طوال مسيرتها التعليمية تؤمن بأن عضو هيئة التدريس هو أساس عملية التطوير والركيزة الداعمة لجودة مخرجات الجامعة من طلبة مميزين، ومخرجات بحثية ذات قيمة مضافة في المجتمع.


وأردف بأن الجامعة تزخر بقاعدة ثرية من أعضاء هيئة التدريس في مختلف التخصصات والمجالات العلمية والمهنية والإنسانية، والتي تعتبر أبرز مواطن القوة التي تميز جامعة الكويت عن غيرها من الجامعات.


وأضاف أ.د. الأنصاري بأن تجارب أعضاء هيئة التدريس الثرية واطلاعهم على أحدث سبل التعليم في كبرى الجامعات العالمية لها انعكاسات إيجابية متعددة في سبل التدريس والمنظومة التعليمية بشكل عام، والذي يصب بالمنفعة على مهارات الطلبة وتشجيعهم على التعليم التشاركي والتفاعلي القائم على الإبداع والتحفيز، بما يتماشى مع المعايير الحديثة لبناء وتكوين قدرات الشباب وتأهليهم بالمهارات والأدوات الإبداعية والفكر الابتكاري، لإعداد ثروة بشرية تعالج تحديات المجتمع، وتعزز دور الجامعة الرائد في الكويت، وتخدم دولة الكويت في مواكبة أولويات التنمية.


وفي الختام شكر أ.د الأنصاري مكتب نائب مدير الجامعة الشئون العلمية، والذي يحرص سنوياً على تنظيم مثل هذه الورش واللقاءات التي تهدف لتعريف وإرشاد أعضاء هيئة التدريس الجدد بلوائح الجامعة وإجراءاتها، كما خص بالشكر جهود جميع القطاعات والإدارات الجامعية التي باشرت وأتمت كافة إجراءات انضمام أعضاء هيئة التدريس الجدد بالجامعة.


 وبدوره رحب القائم بأعمال نائب الجامعة للشئون العلمية أ.د. جاسم الكندري بالأساتذة الحضور في هذا اللقاء التنويري التوجيهي، والذي يهدف للتعريف بالإجراءات والقواعد ذات الشؤون العلمية ولوائح الجامعة وإجراءاتها، وتضمنت الورشة محاضرات تتناول توجيهات لتطوير أعضاء هيئة التدريس من خلال شرح لوائح الترقيات وكيفية اختيار المجلات العلمية وأهمية نشر الأبحاث العلمية، كما تطرقت الورشة إلى كيفية تنظيم الوقت بين التدريس، الأبحاث العلمية وخدمة الجامعة والمجتمع، وتعد هذه الورشة فرصة لأعضاء هيئة التدريس للتطوير من أدائهم وتقديم مستوى تعليمي متميز وانتاج مخرجات تحقق مطالب واحتياجات المجتمع وسوق العمل.


وقد حاضر بالورشة كل من د. رواء الجارالله متحدثة عن لائحة المقررات وأ.د هيثم اللبابيدي عن المجلات العلمية والمهمات العلمية ، وأ.د. عادل الحنيان عن لائحة شئون أعضاء هيئة التدريس والترقيات والانتدابات ، ود. محمد سرطاوي ممثلا عن برنامج التدريس المتميز . وعلى هامش الورشة كل من إدارة الخدمات العامة وإدارة التقييم القياس، وإدارة العلاقات الثقافية، وإدارة التأثيث والاسكان، وإدارة الأمن والسلامة، وإدارة المكتبات، وإدارة الهيئة الأكاديمية، ومركز نظم المعلومات بتقديم عرض تعريفي لخدماتها لأعضاء هيئة التدريس الجدد.

أضف تعليقك

تعليقات  0