الصندوق الكويتي: توقف النزاعات ضرورة لتحقيق اهداف التنمية بالدول النامية

أكد مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوھاب البدر ان توقف النزاعات والحروب ضرورة لتحقيق اھداف التنمية المستدامة وكفيل لاستباب الامن والاستقرار في الدول النامية.


جاء ذلك في كلمة للبدر بافتتاح الاجتماع الدوري ال84 لمؤسسات مجموعة التنسيق (مؤسسات وصناديق العون العربي) الذي تستضيفھ الكويت اليوم الثلاثاء على مدى ثلاثة ايام لبحث القضايا الحيوية المتعلقة بالمساعدات التنموية للبلدان الاكثر فقرا في العالم.


وقال "الطريق طويل امامنا لتحقيق النتائج المرجوة وتحقيق الاھداف خاصة في البلدان التي شھدت صراعات كما ھو الحال في بعض الدول العربية التي اصبحت بحاجة ماسة الى توقف النزاعات للبدء بإعادة اعمارھا".


واضاف ان اھداف التنمية الانمائية للالفية (2000 - 2015 (والتي تتمحور نحو 17 برنامجا سعت الى القضاء على الفقر والجوع وعدم المساواة مبينا ان تحقيقھا يكمن في تضافر جھود كل الدول والمؤسسات.


وذكر ان اجتماع مجموعة التنسيق يسعى لتكريس وتحقيق اھداف التنمية المستدامة في تقديم العون والمشورة والاسھام الفني والاداري لشركاء التنمية لافتا الى ان المجموعة قطعت أشواطا في العمل الانمائي المشترك من خلال مساھمتھم الفعالة التي تمخضت عن مشاريع مشتركة عدة لمصلحة دول العالم.


وتضم مؤسسات وصناديق العون العربي كلا من صندوق أبوظبي والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والصندوق السعودي للتنمية والبنك الإسلامي للتنمية وصندوق الأوبك للتنمية الدولية والصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.


كما تضم البنك العربي للتنمية الاقتصادية في افريقيا وبرنامج الخليج العربي لمؤسسات التنمية التابعة للأمم المتحدة (أجفند) وصندوق قطر للتنمية.


وقدمت مؤسسات العون العربي معونات تنموية منذ عام 1975 تصل الى نحو 70 مليار دولار امريكي استفادت منھا نحو 147 دولة في انحاء العالم النامي.

أضف تعليقك

تعليقات  0