لوكسمبورغ تدعم جهود الكويت لإعفاء المواطنين من تأشيرة «شنغن»

أعربت لوكسمبورغ عن دعمها لجهود الكويت في سبيل إعفاء المواطنين من الحصول على التأشيرة عند دخول منطقة (شنغن) التي تضم 26 دولة أوروبية.


جاء ذلك خلال لقاء عقده وفد من مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) مع رئيس وزراء لوكسمبورغ كزافييه بيتل ورئيس البرلمان فرناند إتغن وأعضاء لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان في اطار زيارة إلى لوكسمبورغ تستمر يومين لبحث تعميق وتوسيع علاقات التعاون الثنائي بين البلدين.


وقال نائب رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية بين الكويت ولكسمبورغ الحميدي السبيعي الذي رأس الوفد الكويتي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن جانب لوكسمبورغ أعرب خلال الاجتماع عن دعمه لجهود الكويت بشأن اعفاء المواطنين من تأشيرة (شنغن).


وأضاف أن أعضاء برلمان لوكسمبورغ أعربوا عن استعدادهم لدعم الكويت في المحافل الدولية والاتحاد البرلماني الدولي.


وأشار النائب السبيعي إلى أنه من المتوقع ان يقوم رئيس وزراء لوكسمبورغ بزيارة الكويت في نوفمبر المقبل لتوقيع اتفاقيات بين البلدين.


ووقع النائب السبيعي على الكتاب الذهبي لزيارة الشخصيات البارزة في برلمان لوكسمبورغ. ومن جانبه قال بيتل (كونا) في ختام اللقاء "لقد كان اجتماعا جيدا للغاية حيث تبادلنا الآراء بشأن العلاقات العميقة بين الجانبين".


وأعرب رئيس وزراء لوكسمبورغ عن سعادته البالغة بمقابلة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على هامش اجتماع القمة الأوروبية العربية الذي عقد في منتجع شرم الشيخ المصري في فبراير الماضي.


ومن جانبه قال إتغن الذي استضاف مأدبة غداء عمل للوفد الكويتي "لقد أجرينا مباحثات ومناقشات جيدة للغاية.. إنه لشرف عظيم لمجلس النواب أن يستقبل مثل هذا الوفد المتميز من الكويت".


وقال ل(كونا) إن الكويت ولوكسمبورغ شريكتان منذ فترة طويلة بالفعل وأنه من المهم أن عقد لقاءات بين الجانبين بشكل منتظم.


ووصف الاجتماعات بأنها "نقطة انطلاق في إطار مساعينا المستقبلية" مؤكدا أن هناك إمكانات هائلة للبلدين للتعاون في قطاعات ومن بينها الاقتصاد وتغير المناخ والجغرافيا السياسية في منطقة الخليج ودور الدول الأصغر مساحة في السياسة العالمية.


ومن جانبه وصف سفير الكويت لدى بلجيكا ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) جاسم البديوي الذي حضر الاجتماع زيارة البرلمانيين الكويتيين بأنها "ناجحة للغاية".


وقال في تصريح ل(كونا) "لقد أجرينا مناقشات صريحة ومباشرة شملت جميع جوانب العلاقات بين الكويت ولوكسمبورغ". وأضاف أن مسؤولي لوكسمبورغ اشادوا خلال اللقاء بجهود سمو أمير البلاد في مجال العمل الإنساني بالإضافة إلى توطيد العلاقات في المنطقة.


واكد كلا البلدين يشدد دائما على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون.


وأشار السفير البدويوي إلى توقيع بروتوكول إضافي حول تجنب الازدواج الضريبي بين الكويت ولوكسمبورغ في يوليو الماضي مؤكدا أنه "خطوة كبيرة في اتجاه تعزيز العلاقات الثنائية".


كما لفت إلى أن الاجتماع المقبل لسلطات الطيران المدني بين الكويت ولوكسمبورغ في أكتوبر المقبل لمناقشة الخدمات المدنية سيعطي دفعة إضافية لتعزيز العلاقات الثنائية.


وقال البدويوي إن الكويت ولوكسمبورغ دولتان صغيرتان متشابهتان ويمكنهما التعلم من تجارب بعضهما البعض في القضايا الدولية والإقليمية. ومن جانبه قال النائب الكويتي حمود الخضير إن المحادثات كانت "إيجابية" معربا عن الأمل بأن تكون الزيارة "ناجحة".


وأشار خلال تصريح ل(كونا) إلى أن هناك تفاهما مشتركا حول العديد من القضايا بين البلدين مشيرا إلى أنه جرى طرح مسألة الغاء تأشيرة شنغن للمواطنين الكويتيين ودعم لوكسمبورغ لهذا الملف.


وقال "لقد ناقشنا أيضا العلاقات الاقتصادية والاستثمارات في لوكسمبورغ" معربا عن شكره لجانب لوكسمبورغ على كرم الضيافة.


ومن المقرر أن يلتقي الوفد البرلماني الكويتي أعضاء اللجنة المالية لبرلمان لوكسمبورغ في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0